صحيفة شبوه نت

في ختام مباريات الجولة الـ27 من الدوري السعودي  الاتحاد يضرب النصر بثلاثية

في ختام مباريات الجولة الـ27 من الدوري السعودي  الاتحاد يضرب النصر بثلاثية

تصوير: ماجد البقمي

أحيا فريق الاتحاد آماله بالبقاء في الدوري بتغلبه على مضيفه النصر الذي فَقَد صدارة الترتيب لمصلحة غريمه التقليدي الهلال، وذلك بثلاثة أهداف مقابل هدفين في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب الملك فهد الدولي في ختام منافسات الجولة الـ27 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
ورفع الاتحاد رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثاني عشر، بينما تجمد رصيد النصر عند 61 نقطة في المركز الثاني.
بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع، ومحاولات متبادلة من الجانبين، لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على أي من المرميين إلا في مناسبتين؛ إذ عانى النصر في بناء الهجمة في ظل قطع تمريراته، والحصار الذي فُرض على نجوم الفريق.
وكانت أول فرصة تهديفية من نصيب صاحب الضيافة؛ إذ تلقى متصدر قائمة هدافي الدوري عبدالرزاق حمدالله كرة بينية رائعة من جوليانو، كسر إثرها مصيدة التسلل، وانفرد بالمرمى. وبالرغم من غياب الرقابة الدفاعية عنه إلا أنه حاول لعب كرة مخادعة من فوق الحارس فواز القرني الذي كان صاحيًا، وأنقذ الموقف؛ ليحرمه من هدف محقق(18).
رد الاتحاد لم يقل خطورة حينما قدم أليكساندر بريجوفيتش فاصلاً مهاريًّا على حافة منطقة الجزاء قبل أن يطلق قذيفة صاروخية، مرت بسلام على مرمى النصر (23).
أعطت الدقيقة الـ33 الأمر بانطلاق شارة الفرح لجماهير الاتحاد بعد أن لعب فيلانوفا كرة مثالية أمام رومارينهو الذي انطلق خلف الدفاع، ثم واجه الحارس، لكنه تأخر في التسديد؛ لينقض عليه المدافع سلطان الغنام، ويبعد الكرة التي وصلت إلى قدم أليكساندر بريجوفيتش الذي تابعها مباشرة في الشباك معلنًا أول أهداف اللقاء.
لم يكد فريق النصر يستفيق من الصدمة حتى اهتزت شباكه بهدف ثانٍ، وهذه المرة من هجمة عكسية، قادها فهد المولد مستغلاً تمريرة خاطئة من سلطان الغنام، انفرد إثرها، لكنه فضل تمرير الكرة إلى زميله أليكساندر بريجوفيتش الذي حولها بذكاء ناحية الشباك (43).
وكما كان متوقعًا، جاءت بداية الشوط الثاني في قمة الإثارة؛ إذ كان الاتحاد قريبًا من تسجيل الهدف الثالث مطلع الشوط، وبالتحديد في الدقيقة الـ47 بعد أن تلاعب فهد المولد بدفاع النصر، وهرب ليواجه الحارس جونز الذي تفوق، وأنقذ الموقف مبقيًا النتيجة على حالها.
استشعر مدرب النصر فيتوريا الحرج؛ فقام بإشراك يحيى الشهري وعبدالله السالم لتنشيط خط الهجوم؛ فدب النشاط في صفوف فريقه؛ إذ لم تتأخر ثمار تغيراته حينما تمكن لاعبوه من تعديل النتيجة.
اقترب النصر في مناسبتين من تقليص النتيجة أولاً عن طريق جوليانو بعد أن أرسل كرة رأسية، لامست الشباك العليا لمرمى الاتحاد (58). وفي المرة الثانية حين ردت العارضة رأسية عبدالرزاق حمدالله عوضًا عن الحارس فواز القرني (65).
وأخيرًا نجح هداف الدوري عبدالرزاق حمدالله في تقليص النتيجة للنصر بالدقيقة الـ69 مستغلاً عرضية سلطان الغنام؛ إذ هيأها لنفسه، وسددها في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى فواز القرني بعد أن ارتطمت أولاً في القائم، ثم تابعت طريقها نحو الشباك.
في حقيقة الأمر محاولات النصر كانت فقط إشعارًا للضيوف بموعد اقتراب الهدف الثاني في شباكهم، وهو الذي جاء في الواقع بعد 4 دقائق، وتحديدًا في الدقيقة الـ73 حين احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء، تكفل عبدالرزاق حمدالله بترجمتها داخل شباك الاتحاد معلنًا إعادة اللقاء إلى نقطة البداية.
وقبل غروب شمس اللقاء بدقيقتين أطلق فهد المولد رصاصة الرحمة بتسجيله ثالث الأهداف للاتحاد مستغلاً هجمة عكسية، قادها عبدالعزيز البيشي قبل أن يمرر الكرة إلى مسجل الهدف الذي انفرد، وواجه المرمى، وسدد كرة قوية، استقرت في شباك براد جونز.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

14

15

16

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *