صحيفة شبوه نت

بيرسون تعود إلى سباقات الحواجز

بيرسون تعود إلى سباقات الحواجز

بيرسون تتطلع في الوقت الحالي إلى الفوز ببطولة العالم للمرة الثالثة في قطر.
سيدني – عادت سالي بيرسون، بطلة العالم في سباقات الحواجز، إلى منافساتها المفضلة لأول مرة منذ 14 شهرا في بطولة أستراليا لألعاب القوى الأحد وفازت في التصفيات قبل أن تغيب عن النهائي بداعي الإرهاق. وحسمت صاحبة الميدالية الذهبية الأولمبية في لندن، والتي ابتليت بالإصابات منذ فوزها بسباق 100 متر حواجز في بطولة العالم للمرة الثانية في 2017، التصفيات بعدما أنهت المسافة في 12.99 ثانية قبل أن تعلن أنها لن تنافس على لقبها المحلي العاشر.
وقالت المتسابقة البالغ عمرها 32 عاما للصحافيين في المتنزه الأولمبي في سيدني “هذا أول سباق حواجز لي في 14 شهرا ومعظم فترة 14 شهرا قضيتها في التعافي أحاول العودة إلى التمارين مرة أخرى. بداية من حوالي أكتوبر أو نوفمبر كنت أحاول أن أركض بسرعة مرة أخرى ثم جاء السباق الأول. كل ذلك حدث في فترة قصيرة جدا حتى أعود إلى مستواي بنسبة 100 بالمئة”.
وغابت بيرسون عن ألعاب الكومنولث العام الماضي في بلادها بسبب إصابة بوتر العرقوب بينما تتطلع في الوقت الحالي إلى الفوز ببطولة العالم للمرة الثالثة في قطر في أكتوبر.
وأحرزت بيرسون لقبها الأول في بطولة العالم في كوريا الجنوبية عام 2011 بزمن 12.28 ثانية والذي لا يزال أفضل زمن شخصي لها ويضعها كسادس أفضل زمن على الإطلاق. وابتليت العداءة الأسترالية بالإصابات على مدار مسيرتها وكافحت للتعافي من إصابة في ذراعها في روما عام 2015 وتسببت في إنهاء آمالها في الدفاع عن لقبها الأولمبي في ريو في العام التالي.