صحيفة شبوه نت

العين الإماراتي يبحث عن البقاء في دائرة الصراع بدوري أبطال آسيا

العين الإماراتي يبحث عن البقاء في دائرة الصراع بدوري أبطال آسيا

نادي النصر السعودي يخطط لتغيير واقعه الآسيوي من بوابة فريق الزوراء العراقي.

تسعى أندية العين والوصل والوحدة الإماراتية، لتعزيز طموحاتها بالتأهل إلى الدور الـ16 لدوري أبطال آسيا، عندما تخوض يومي الإثنين والثلاثاء، مباريات الجولة الثالثة من دور المجموعات لمنطقة غرب آسيا.

دبي – يبحث العين الإماراتي عن فوزه الأول في المجموعة الثالثة، عندما يحل الاثنين ضيفا على الدحيل القطري، في ملعب عبدالله بن خليفة في الدوحة، بينما يطمح الهلال السعودي إلى تحقيق الفوز الثالث على التوالي، عندما يتقابل مع الاستقلال الإيراني، على ملعب حمد بن خليفة في الدوحة. ويحتل العين المركز الثالث بنقطة واحدة، بينما يتصدر الهلال ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، مقابل 3 نقاط للدحيل، ونقطة أيضا للاستقلال في المركز الرابع الأخير. وكانت الجولة الأولى قد شهدت فوز الدحيل على الاستقلال 3-0 في الدوحة، والهلال على العين 1-0 في العين، وفي الجولة الثانية فاز الهلال على الدحيل 3-1 في الرياض، وتعادل الاستقلال مع العين 1-1 في طهران.
وإضافة إلى تعويض الخيبة المحلية، يأمل الدحيل في تعويض الخسارة في الجولة الآسيوية الماضية أمام مضيفه الهلال السعودي (1-3)، بعد فوزه الكبير في الجولة الأولى على ضيفه استقلال الإيراني بثلاثية نظيفة. ويتوقع أن تعزز صفوف الدحيل بعودة لاعبه الدولي وأفضل لاعب في كأس آسيا 2019، المعز علي، بعد غيابه عن الجولتين الأوليين للإصابة.
ونقل عن مدير الفريق الأول إسماعيل أحمد قوله “الفريق سيعود من جديد للمنافسة الآسيوية وسيخوض مواجهة (…) هامة للغاية في مسيرتنا هذا الموسم لأننا نريد أن نعود لسكة الانتصارات من جديد بعد الخسارة المفاجئة التي تعرضنا لها أمام الهلال السعودي”.
وأضاف “الجهاز الفني بدأ في إعداد لاعبيه لهذه المواجهة والجميع تناسى الهزيمة الأخيرة أمام الخريطيات في الدوري، فهذه منافسة أخرى. يجب علينا أن ندخل إلى المباراة ونحن أكثر تركيزا وإصرارا من أجل الحفاظ على حظوظ الفريق في التأهل للدور الثاني من المنافسة”. في الطرف المقابل تقدم رئيس نادي العين غانم الهاجري بالاعتذار لمشجعيه عبر الحساب الرسمي للنادي على تويتر عن النتائج السلبية الأخيرة التي جعلت الفريق يتراجع للمركز الثالث محليا، ويقترب من خسارة لقبه بعدما أصبح يبتعد بفارق تسع نقاط عن الشارقة المتصدر قبل سبع مراحل من ختام الدوري. وقال الهاجري “ثقتنا في لاعبي العين لا حدود لها، خصوصا عندما يرتبط الأمر بالدفاع عن اسم وسمعة الكرة الإماراتية في المحافل الخارجية مهما كانت الظروف ورغم تراجع نتائج الفريق أخيرا”.

الوصل الإماراتي يلتقي مع ضيفه زوب آهان الإيراني الاثنين، على ملعب الوصل في دبي، ضمن المجموعة الأولى

وتابع “من يعرف العين جيدا وقيمة اللاعبين الذين يضعون شعار هذا الكيان لا يمكن أن تهتز ثقته لحظة في قدرتهم على تحقيق الطموحات”، وذلك لأن “الظروف الصعبة تعزز قوتهم وتلهب حماسهم وتزيدهم رغبة في الدفاع عن اسم وسمعة كرة الإمارات بالصورة المشرفة”.
ويحمل هذا اللقاء الرقم 5 بين الفريقين في المسابقة، وسبق لكل منهما تحقيق الفوز مرتين. وكانت البداية في دور المجموعات 2014 بفوز العين ذهابا على أرضه 2-1 وإيابا 5-0، ورد الدحيل في دور الـ16 الموسم الماضي عندما فاز ذهابا في الإمارات 4-2، وإيابا في الدوحة 4-1. وخاض الفريقان مواجهتي العام الماضي بمدربين مختلفين، إذ كان الجزائري جمال بلماضي مدربا للدحيل الذي استبدله بالتونسي نبيل معلول وحاليا البرتغالي روي فاريا، بينما كان مدرب العين حينها زوران ماميتش الذي حل بدلا منه حاليا الإسباني خوان كارلوس غاريدو بعد انتقال الكرواتي إلى الإدارة الفنية للهلال السعودي.

اعتلاء القمة

ويلتقي الوصل مع ضيفه زوب آهان الإيراني الاثنين، على ملعب الوصل في دبي، ضمن المجموعة الأولى، التي تشهد أيضا لقاء الزوراء العراقي مع مستضيفه النصر السعودي، على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض. ويسعى الوصل في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، إلى تحقيق الفوز، وتعثر الزوراء، لاعتلاء الصدارة التي يعتليها حاليا الفريق العراقي برصيد 4 نقاط من مباراتين، وبفارق الأهداف أمام زوب آهان في المركز الثاني، ولا شيء للنصر، في المركز الرابع والأخير. وكانت الجولة الأولى قد شهدت فوز الوصل على النصر 1-0 في دبي، وتعادل زوب آهان مع الزوراء 0-0 في أصفهان، وفي الجولة الثانية فاز الزوراء على الوصل 5-0 في كربلاء، وزوب آهان على النصر 3-2 في دبي.
ويحل الوحدة الإماراتي يوم الثلاثاء ضيفا على الريان القطري، في ملعب جاسم بن حمد في الدوحة، ضمن المجموعة الثانية، التي تشهد أيضا لقاء الاتحاد السعودي مع ضيفه لوكوموتيف الأوزبكي، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.
وموقف المجموعة معقد للغاية، وتعتبر الجولة الثالثة فرصة لفض الاشتباك، حيث يتصدر الوحدة ترتيب المجموعة حاليا برصيد 3 نقاط من مباراتين، وبفارق الأهداف أمام الاتحاد ولوكوموتيف والريان. وكانت الجولة الأولى قد شهدت فوز الاتحاد على الريان 5-1 في جدة، ولوكوموتيف على الوحدة 2-0 في طشقند، وفي الجولة الثانية فاز الوحدة على الاتحاد 4-1 في أبوظبي، وفاز الريان على لوكوموتيف 2-1 في الدوحة.
ووصل إلى الدوحة فريق الهلال لخوض مباراته ضد استقلال الإيراني، والمحتسبة “بيتية” للأخير نظرا لإقامة مباريات الأندية السعودية والإيرانية على أرض محايدة في ظل انقطاع العلاقات بين طهران والرياض.
ويحظى الهلال بأفضلية صدارة مجموعته بعد فوزين في جولتين على الدحيل والعين، علما بأنه يواصل سباقه مع النصر المتصدر بفارق نقطة، على لقب الدوري السعودي لهذا الموسم.
ويتوقع أن يفتقد الهلال في المباراة لاعبه سالم الدوسري بعد تعرضه لإصابة في الكاحل خلال المباراة ضد الحزم في الدوري المحلي الخميس، بينما عاد إلى صفوفه نواف العابد الغائب من فبراير الماضي، من دون أن يتحدد بعد ما إذا كان قادرا على المشاركة في مباراة الإثنين على ملعب النادي الأهلي في العاصمة القطرية.

تكرار الأداء

Thumbnail
من جانبه يتطلع النصر السعودي إلى تكرار الأداء الذي يقدمه في الدوري المحلي على المستوى القاري، عندما يستضيف الزوراء العراقي، متصدر المجموعة الأولى. وخسر النصر أول مباراتين في دور المجموعات أمام الوصل الإماراتي وزوب آهان الإيراني ليتذيل ترتيب المجموعة الأولى دون نقاط قبل مواجهته ضد الزوراء المتصدر برصيد 4 نقاط.
ويتناقض موقف النصر الآسيوي مع مسيرته المحلية في الفترة الأخيرة حيث حقق فوزا مثيرا 3-2 على غريمه التقليدي الهلال في قمة الرياض لينتزع الصدارة، وحافظ عليها بانتصار ساحق 5 – 0 على الرائد بعد ثلاثية من المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله.