صحيفة شبوه نت

الاتحاد ينعش آماله بالبقاء بتغلبه على الفيحاء

الاتحاد ينعش آماله بالبقاء بتغلبه على الفيحاء

نجح فريق الاتحاد في تحقيق أول فوز على ملعبه ببطولة الدوري بعدما تغلب على ضيفه الفيحاء بهدفين دون رد؛ لينعش من آماله في البقاء، وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين على أرض ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في إطار الجولة الـ23 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

ورفع الاتحاد رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثالث عشر، بينما توقَّف رصيد الفيحاء عند النقطة الـ19 نقطة بالمركز الخامس عشر (قبل الأخير).

لم يلتقط الضيوف أنفاسهم؛ إذ أحكم فريق الاتحاد قبضته على المباراة منذ البداية بضغط هجومي كبير من أجل خطف هدف، يخرجهم من الضغط، وهو ما سمح لهم بامتلاك الكرة أكثر، والوصول لمنطقة جزاء الفيحاء وسط سلبية تامة من الفريق الضيف الذي فشل في معركة الوسط.

شكّل هجوم الاتحاد بقيادة رومارينهو وأليكساندر بريوفيتش قلقًا متكررًا على دفاع الضيوف، وحاول اللاعب فيلانوفا الوصول لشباك أصحاب الأرض، لكن تسديدته مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة الـ13.

بعدها تبادل فيلانوفا الكرة مع رومارينهو قبل أن يطلق الأخير قذيفة صاروخية على حافة منطقة الجزاء، كان لها عامر شفيع بالمرصاد (20).

العارضة تعاطفت مع حارس الفيحاء، وحرمت أصحاب الضيافة من هدف التقدم عندما نفَّذ فيلانوفا كرة حرة ثابتة، وصلت إلى مروان دو كوستا الذي لعبها برأسه خلفية، فاجأت عامر شفيع؛ لتحرم الاتحاد من هدف التقدم بالدقيقة الـ(30).

وكما كان متوقعًا، ضغط الاتحاد منذ بداية الشوط الثاني، وحاصر ضيفه في منطقته بحثًا عن هدف التقدم، وكان قريبًا من الوصول إلى الشباك منذ الدقيقة الـ50 عندما توغل خالد السميري في الجهة اليمنى قبل أن يسدد كرة قوية، صدها الحارس ببراعة.

أثمرت السيطرة الاتحادية هدفًا عندما احتسب الحكم البرتغالي مانويل خورخي ركلة جزاء إثر عرقلة بريوفيتش من قِبل المدافع محمد قاسم؛ ليتكفل المهاجم الصربي بنفسه، ويودعها على يمين الحارس عامر شفيع (62).

جماهير الضيوف انتظرت للدقيقة الـ63 لترى فريقها يحاول للمرة الأولى على مرمى فواز القرني عبر تسديدتين متتاليتين، الأولى من أمين الشرميطي، والثانية عن طريق أسبريا من ركلة حرة ثابتة، كان مصيرهما فوق العارضة.

من هجمة مرتدة، وبعد مجهود فردي، انفرد بريوفيتش من الرواق الأيمن؛ ليمرر إلى مورينيهو غير المحظوظ الذي تباطأ بالتسديد؛ لترتد كرته من الدفاع (87).

ورفض اللاعب بريوفيتش أن يكتفي بهدف واحد في مرمى الفيحاء؛ إذ أضاف هدفًا ثانيًا في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي بعد أن تلقى تمريرة بينية مميزة من سعود عبدالحميد الذي توغل من الرواق الأيمن، ولم يتوانَ في إيداعها الشباك معلنًا ثاني الأهداف.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *