تأتي الإحصائية الجديدة من دراسة أكاديمية طلبها روسيلو من معهد ميلكن للصحة العامة التابع لجامعة جورج واشنطن.

وأحصت الدراسة عدد القتلى الذي ينسب بشكل مباشر أو غير مباشر للإعصار ماريا منذ الوقت الذي ضرب فيه الإعصار الجزيرة في سبتمبر أيلول 2017 وحتى منتصف فبراير شباط هذا العام بناء على مقارنات بين حالات الوفيات المتوقعة في ظل الظروف العادية والوفيات التي تم توثيقها بعد العاصفة.