بعد صفقة أليسون.. قصة أغلى 7 حراس مرمى بالتاريخ

بعد صفقة أليسون.. قصة أغلى 7 حراس مرمى بالتاريخ

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
دخل الحارس البرازيلي أليسون دوائر الموسوعات الكروية، وبات أغلى حارس مرمى في التاريخ، بعدما أتم انتقاله لليفربول الإنجليزي، قادما من روما الإيطالي، مقابل 62.5 مليون يورو.
وتخطى أليسون حارس المرمى الأسطوري جيانلويجي بوفون، الذي كان الحارس الأغلى بالتاريخ، عند انتقاله من بارما ليوفنتوس في إيطاليا عام 2001.

ويبدو أن هذا الصيف سيشهد تغييرات كثيرة في مركز حراسة المرمى، حيث يتوقع انضمام البلجيكي تيبو كورتوا لريال مدريد الإسباني، كما تعاقد أرسنال الإنجليزي مع أغلى حارس مرمى في تاريخ النادي، الألماني بيرند لينو.
وهنا قائمة الحراس الأغلى على مر التاريخ بحسب موقع “فوربس”..

1- البرازيلي أليسون بيكر (من روما الإيطالي إلى ليفربول الإنجليزي مقابل 62.5 مليون يورو)

قدم أليسون موسما استثنائيا مع روما الإيطالي، وجاء تألقه مع حاجة ليفربول لحارس مرمى جديد، بعد إخفاق حارسه الألماني لوريس كاريوس.

2- الإيطالي جيانلويجي بوفون (من بارما ليوفنتوس الإيطاليين مقابل 52.9 مليون يورو)

انتقال “العنكبوت” بوفون ليوفنتوس أثار ضجة في إيطاليا صيف 2001، فقيمة الصفقة كانت أمرا غير مسبوق في عالم حراس المرمى.

3- البرازيلي إيدرسون (من بنفيكا البرتغالي إلى مانشستر سيتي الإنجليزي مقابل 40 مليون يورو)

مانشستر سيتي عالج مشكلة حراسة المرمى لديه بشراء البرازيلي إيدرسون صيف 2017.

4- الألماني مانويل نوير (من شالكة إلى بايرن ميونيخ مقابل 30 مليون يورو)

قد يكون أفضل صفقة للنادي “البافاري” في آخر 20 عاما، فالحارس المتألق أصبح من أفضل الحراس في جيله، وقاد النادي والمنتخب لإنجازات عدة.

5- الإنجليزي جوردان بيكفورد (من سندرلاند إلى إيفرتون مقابل 28.5 مليون يورو)

حارس مرمى منتخب إنجلترا بيكفورد قدم مستوى رائعا خلال المونديال الأخير، لذلك ليس من الغريب أن يكون أغلى حارس مرمى إنجليزي بالتاريخ.

6- فرانشيسكو تولدو (من فيورنتينا لإنتر ميلانو مقابل 26.5 مليون يورو)

الحارس الإيطالي تولدو اشتهر بتألقه خلال بطولة أمم أوروبا 2000 مع المنتخب الإيطالي، ولم يمض وقت طويل قبل انتقاله لكبرى أندية إيطاليا.

7- الألماني بيرند لينو (من ليفركوزن الألماني لأرسنال الإنجليزي مقابل 25 مليون يورو)

شهد هذا الصيف انتقال حارس المرمى الألماني لينو لصفوف “المدفعجية”، على أمل خلافة العملاق التشيكي بيتر تشيك.