وقال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، الثلاثاء، إن عمليات تفتيش جرت في 4 ولايات على صلة بحظر نادي عثماني جيرمانيا (العثمانيون الألمان) للدراجات النارية، وفق ما نقلت “الأسوشيتد برس”.

وأشارت السلطات الألمانية، إلى أنه بالإضافة إلى تورط المجموعة في الجريمة المنظمة، يعتقد بصلتها بحزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وبضلوعها في ترهيب منتقديه بألمانيا.

وذكرت وزارة الداخلية أن المجموعة، التي تأسست في 2015، لها 16 فرعا في أنحاء البلاد، ولم ترد تقارير بشأن تنفيذ اعتقالات.