السعودية ترحّل 400 ألف وافد مخالف للقوانين

السعودية ترحّل 400 ألف وافد مخالف للقوانين

12 مليونا من أصل 32 مليون نسمة يعيشون في السعودية هم من الوافدين ومعظمهم من ذوي المهارات المنخفضة من آسيا وأفريقيا.

الرياض – أعلنت وزارة الداخلية السعودية السبت، أنها ألقت القبض على أكثر من 1.3 مليون أجنبي مخالف لقانون العمل والإقامة والحدود منذ نوفمبر الماضي، رحّلت منهم حوالي 400 ألف شخص.

وأوضحت وزارة الداخلية السعودية، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” السبت، أن “الحملات الميدانية المشتركة التي انطلقت في 16 نوفمبر من العام الماضي وحتى الخميس الماضي لتعقّب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود التي تمت في مناطق المملكة أسفرت عن ضبط 1359345 مخالفا، منهم 1017427 مخالفا لنظام الإقامة، و233125 مخالفا لنظام العمل، و108793 مخالفا لنظام أمن الحدود”.

وأضافت أن “إجمالي من تم ضبطهم خلال محاولتهم التسلل عبر الحدود إلى داخل السعودية بلغوا 21112 شخصا، 52 بالمئة منهم يمنيو الجنسية، و45 بالمئة إثيوبيو الجنسية، و3 بالمئة من جنسيات أخرى”.

وأشارت إلى أنه تم ضبط 882 شخصا لمحاولتهم التسلل عبر الحدود إلى خارج المملكة، فيما بلغ إجمالي المتورطين في نقل وإيواء مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود والتستر عليهم الذين تم ضبطهم 2254 شخصا.

وبحسب الوزارة، فقد بلغ إجمالي المواطنين الذين تم إيقافهم لتورطهم في نقل أو إيواء وافدين مخالفين للأنظمة 446 مواطنا، تم استكمال الإجراءات النظامية بحق 419 منهم وإخلاء سبيلهم، وتستكمل الجهات المختصة تنفيذ الأنظمة بحق بقية الموقوفين وعددهم 27 سعوديا.

وأشارت الوزارة إلى أن إجمالي من يتم إخضاعهم حاليا لإجراءات تنفيذ الأنظمة 12682 وافدا مخالفا، منهم 10005 رجال، و2677 امرأة.

وطبقا للوزارة، فإنه تم إيقاع العقوبات الفورية بحق 236450 مخالفا وإحالة 189687 مخالفا لبعثاتهم الدبلوماسية للحصول على وثائق سفر، وإحالة 239518 مخالفا لاستكمال حجوزات سفرهم وترحيل 346976 مخالفا.

وتذكر إحصاءات رسمية أن 12 مليونا، من أصل 32 مليون نسمة يعيشون في السعودية، هم من الوافدين، ومعظمهم من ذوي المهارات المنخفضة من آسيا وأفريقيا، ويعملون في قطاعي البناء والخدمات.

لكن هناك عدة ملايين يعيشون خارج نطاق القانون، ويديرون أعمالا غير مسجّلة، أو يقبلون عملا غير رسمي مع شركات تتجنّب متطلّبات توظيف سعوديين برواتب أعلى.

وهذه ليست الحملة الأولى في السعودية لترحيل المقيمين غير الشرعيين، إذ رحّلت المملكة عام 2017 قرابة 57 ألف وافد، كما رحلت ما بين العامين 2012 و2015 ما يقارب 243 ألف باكستاني؛ بعضهم بسبب قضايا إرهاب.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *