فصائل الجنوب السوري تعلن فشل المفاوضات مع روسيا

فصائل الجنوب السوري تعلن فشل المفاوضات مع روسيا

أكد متحدث باسم المعارضة السورية، الأربعاء، فشل المحادثات بين وفدها وضباط روس في التوصل إلى اتفاق لإنهاء القتال في جنوب سوريا.

وقال أبو الشيماء، المتحدث باسم غرفة العمليات المركزية في الجنوب التي تمثل فصائل الجيش السوري الحر الرئيسية التي تتفاوض مع الروس، إن “المفاوضات مع العدو الروسي في بصرى الشام فشلت بسبب إصرارهم على تسليم السلاح الثقيل”، نقلا عن رويترز.

وأوضح في تغردية على “تويتر” أنه لم يتم تحديد أي موعد لاجتماع مقبل.

وتقدمت القوات الموالية للحكومة السورية سريعا في أراض تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة بمحافظة درعا خلال الأسبوعين الأخيرين، مدعومة بحملة قصف جوي روسية.

وقال إبراهيم الجباوي وهو متحدث آخر باسم المعارضة إن المفاوضات فشلت في التوصل لأي اتفاق مع الجانب الروسي الذي يصر على تسليم الأسلحة الثقيلة دفعة واحدة وليس تدريجيا. كما تطالب المعارضة بعد عودة عشرات الآلاف من النازحين السوريين.

وكان مسلحو المعارضة قد بدأوا جولة أخيرة من المحادثات الأربعاء حيث أعدوا ردا على سلسلة من المطالب التي قدمها ضباط روس وتشمل تسليم الأسلحة الثقيلة وإعادة سلطة النظام السوري على بلدات في محافظة درعا لا تزال تحت سيطرة المعارضة.

وانتهت الجولة الأولى من المحادثات السبت بانسحاب وفد المعارضة الذي ذكر أن الشروط التي سلمها الروس تصل إلى حد الاستسلام المذل. وذكرت مصادر رسمية أن الأردن تمكن من إقناع وفد المعارضة بالعودة إلى طاولة المفاوضات.

وإلى ذلك، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء إن ضربات جوية روسية استهدفت جنوب غرب سوريا للمرة الأولى منذ أربعة أيام حيث أصابت بلدتي طفس وصيدا.

وفي وقت سابق، أفادت مصادر دبلوماسية، الثلاثاء، أن #مجلس_الأمن الدولي سيلتئم الخميس في جلسة طارئة، لبحث الوضع في جنوب غربي سوريا، حيث تسبب هجوم تشنه قوات النظام بإسناد من #روسيا ضد فصائل معارضة بنزوح حوالي 300 ألف شخص.

ودعا إلى هذا الاجتماع الطارئ كل من السويد، التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن خلال تموز/يوليو الجاري، والكويت، بحسب ما أعلنت البعثة السويدية لدى الأمم المتحدة.

ووفقا للمنظمة الدولية، نزح ما بين 270 ألفا و330 ألف سوري بسبب الهجوم المتواصل.

وكانت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية قد قالت إن الوزير مايك بومبيو ناقش وقفاً لإطلاق النار في جنوب سوريا، وذلك في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، الثلاثاء.