وقال قرقاش في تغريدات على موقع “تويتر”، الأحد، إن ميناء الحديدة يواصل العمل بشكل طبيعي، مشيرا إلى أن هناك 10 سفن محملة بالأغذية والمواد الطبية، قريبة أو في طريقها للحديدة، إلى جانب قوافل برية تتوجه شمالا من عدن.

وأضاف الوزير الإماراتي أنه يتم اتخاذ إجراءات استثنائية لضمان حماية المدنيين، موضحا أن ميليشيات الحوثي تنشر القناصة داخل الأحياء والقرى وتستخدم الألغام عشوائيا.

ولفت قرقاش إلى أن عملية الحديدة هدفت لمساعدة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، في مهمته الصعبة لإقناع الحوثيين بالانسحاب غير المشروط من الحديدة.

وأكد أن دولة الإمارات تعمل على الاستجابة الإنسانية لأي تأثير محتمل على السكان.