لقطات حصرية.. تهاوي مواقع حوثية ومصادرة أسلحة بحرض

لقطات حصرية.. تهاوي مواقع حوثية ومصادرة أسلحة بحرض

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
دحرت المقاومة اليمنية المشتركة، الاثنين، الحوثيين من مواقع عدة شرقي مدينة الحديدة، حيث غنمت أسلحة وعتادا، وفق ما أظهرت لقطات حصرية لـ”سكاي نيوز عربية”.

ونجحت القوات المشتركة، التي تشن عملية واسعة في الساحل الغربي لتحرير المنطقة، في السيطرة على مواقع تابعة لميليشيات الحوثي الإيرانية في قرية أبو الحصم بمنطقة حرض.

واستولت على مخازن للسلاح تابعة للمليشيات، التي تكبدت في الأسابيع الماضية هزائم وضربات قاصمة، وسط استمرار تقدم المقاومة، بدعم ومشاركة القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي.

وبالتوازي مع تقدم القوات المشتركة، التي باتت على مشارف مدينة الحديدة الاستراتيجية، تشن مقاتلات التحالف العربي، بقيادة السعودية، غارات مكثفة على مواقع وتجمعات الميليشيات.

واستهدفت غارات تجمعات وتعزيزات للحوثيين في منطقة العرج بمديرية باجل، ومنطقة الجبانة مقر معسكر الدفاع الساحلي في مديرية الحالي، موقعة قتلى وجرحى في صفوف المتمردين، بالإضافة إلى تدمير آليات عسكرية.

وتستمر الاستعدادات لانطلاق معركة السيطرة على مدينة الحديدة ومينائها، وسط تدفق التعزيزات لقوات المقاومة المشتركة على محاور عدة، بينها محور منطقة الجاح، حيث وصلت دفعة جديدة من الأرتال العسكرية.

ومن أبرز أهداف القوات المشتركة تحرير مدينة الحديدة ومينائها، وهو ما سيؤدي إلى تدفق غير مسبوق للمساعدات الإغاثية وبالتالي تخفيف المعاناة الإنسانية، لملايين اليمنيين.

ويعد ميناء الحديدة شريان الحياة لأكثر من 8 ملايين يمني، فعبره تمر معظم الواردات وإمدادات الإغاثة، للملايين في محافظات الحديدة وتعز وصعدة وصنعاء، قبل أن يسقط بقبضة الحوثيين عام 2014.

وحولته الميليشيات المتمردة إلى أحد أبرز مصادر تمويلها، بالإضافة إلى استخدامه لإدخال الأسلحة والصواريخ الباليستية المهربة من إيران، وكافة وسائل الدعم اللوجستي كما استخدمته قاعدة لانطلاق عملياتها الإرهابية عبر البحر فضلا عن نشر الألغام البحرية.