وقبيل وصول كيم، نشرت إحدى الصحف اليوم الجمعة صورا لطائرات عسكرية أميركية في قاعدة بايا ليبار الجوية القريبة من بينها هليكوبتر سطحها أبيض تستخدم عادة لنقل مسؤولين أميركيين رفيعي المستوى.

ومن المتوقع أن تركز محادثات الزعيمين يوم 12 يونيو على إنهاء برامج الأسلحة النووية والصاروخية في كوريا الشمالية مقابل حوافز دبلوماسية واقتصادية.

وأحال مطار تشانجي أسئلة رويترز إلى هيئة الطيران المدني في سنغافورة. ولم ترد الهيئة بعد.
ولم يعلن أي طرف خططه المتعلقة بالسفر.

ورجحت وسائل إعلام أن يصل ترامب إلى قاعدة بايا ليبار الجوية التي هبط بها رؤساء أميركيون سابقون خلال زيارات لسنغافورة.

ومنذ أصبح كيم زعيما لكوريا الشمالية عام 2011 قام برحلة جوية واحدة معلومة للخارج، وكانت إلى مدينة داليان في الصين في مطلع مايو على متن طائرته الشخصية وهي من طراز إليوشن-62إم تصاحبها طائرة شحن.

والطائرة إليوشن-62 إم تعود للحقبة السوفيتية وهي من طراز الطائرات ضيقة البدن وتعمل بأربعة محركات، ويمكنها الطيران إلى سنغافورة بسهولة، لكن بعض وسائل الإعلام توقعت توقفها في الصين على سبيل الاحتياط نظرا لأنها لم تستخدم كثيرا في الأعوام الماضية لقطع مثل هذه المسافة الطويلة.