فلاح القحطاني (الرياض) @falahsport

وجه الكابتن حسين عبدالغني نجم نادي النصر السابق والمحترف حاليا في نادي فيريا البلغاري، رسالة إلى جمهور نادي النصر، خلال وجوده في الرياض في زيارة مفاجئة وسريعة، استغلالا لفترة الإجازة الممنوحة له من قبل ناديه، زار فيها مستشفى بالرياض، لعرض إصابته على الدكتور المختص، إذ تبين إصابته بتمزق في عضلة الفخذ الخلفية، يحتاج معها للعلاج والراحة، ليعود بعدها لممارسة اللعب مع فريقه.

وقال عبدالغني في حديث خاص لـ«عكاظ»: «أوجه شكري وتقديري لجمهور النصر العظيم على استقباله ودعمه لي خلال فترة وجودي في نادي النصر، والحقيقة أنني وجدت منهم كل الدعم والتقدير، وكنت استمتع باللعب أمام جمهور النصر». وأضاف: «أتمنى من الجمهور الالتفاف حول الفريق، ونسيان كل الإخفاقات والخلافات السابقة، ودعم الإدارة الجديدة، وبإذن الله سيفرحون قريبا». وأثنى عبدالغني على جمهور النصر: «جمهور الشمس كان علامة فارقة خلال الفترة الماضية، وبإذن الله سيعودون لدعم الفريق كما كانوا». وبين عبدالغني أنه ما زال على تواصل مع بعض المسؤولين في النصر، ولكن بشكل متقطع.

ووجه حسين شكره وتقديره لرئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ على ما قدمه من عمل كبير جدا لخدمة الرياضة السعودية، متمنيا لو أن بطولة كأس العالم القادمة تأخرت قليلا عن موعدها الحالي، لتتضح بصماته على العمل الذي يقوم به.

وعن طموحه باللعب في كأس العالم قال عبدالغني: «أي لاعب يتشرف بخدمة بلاده، وبلا شك اللعب في كأس العالم أمنية لكل لاعب في العالم، ولو أتيحت لي الفرصة سأكون سعيد جدا بذلك».

وعن موعد اعتزاله قال: «إلى الآن لم أقرر ذلك، وعندما أشعر أنني غير قادر على اللعب سأعلن ذلك دون تردد».