شبوة نت

كم مرة قُتل البغدادي؟

كم مرة قُتل البغدادي؟

ليست هذه هي المرة الأولي التي يعلن فيها عن مقتل البغدادي، فقد تحدثت تقارير عده عن مقتله أو إصابته، ففي العام 2015 ذكرت التقارير غير المؤكده أن البغدادي أصيب في العراق إصابة بالغة. أدبيات التنظيم تشير إلي أنها لا تستطيع البقاء دون رأس، وحال مقتل البغدادي من المفترض الإعلان عن مبايعة خليفة آخر، وهو ما لم يحدث حتي الآن ليؤكد مقتل البغدادي من عدمه.

التحالف الدولي بقياده الولايات المتحده قال إنه لايمكنه تأكيد صحة التقارير الروسية التي تفيد بمقتل البغدادي، ويلقي كثير من المراقبين ظلالا من الشك حول تقارير مقتل البغدادي التي تكررت كثيرا، والتي يعتبر البعض أن وسائل التأكد منها ليست ناجعة.

لكن مثل هذه التقارير، تشير إلي حالة الاستهداف المباشر، ليس فقط لزعيم تنظيم ما يسمي بالدولة الإسلامية ولكن لكل رموزه ومقاتليه في سوريا والعراق.

البغدادي ،46 عاما العراقي الجنسية ، انشق عن تنظيم القاعده، وأسس تنظيم ما يسمي الدولة الاسلامية، والذي استولي علي الجانب الغربي من العراق ومساحات من الجانب الشرقي في سوريا، وأصبحت الرقة السورية العاصمة السياسية للتنظيم، والذي مارس عنفا غير مسبوق في تلك المناطق، وبدأت جماعات متطرفه في بلاد أخري تبايعه.

لكن التنظيم أصبح علي شفا هزيمة، “فالخلافة” التي أعلنها البغدادي من المسجد الكبير في الموصل تحاصرة الآن القوات العراقية، وفي سوريا يتعرض معقل التنظيم في الرقة إلي ضربات مكثفة.


بحث في المقالات

تصنيفات

صورة

أحدث المقالات