ورغم الملفات الكبيرة العالقة في الكونغرس الأميركي، والمداولات الحثيثة بين مشرعي الحزبين، فقد بدأ السناتور ألكسندر، البالغ من العمر 80 عاما، والذي سيتقاعد بمجرد انتهاء فترة ولايته في يناير، بعزف مقطوعات موسيقية خاصة بعيد الميلاد على البيانو، قبل أن ينضم إليه زميله الديمقراطي كين، مع الهارمونيكا، ليعزفا معا في تناغم واضح.

وجاءت اللحظة، التي جمعت الجمهوريين والديمقراطيين، بعد شهور من التفاوض بين الطرفين على حزمة إغاثة في ظل جائحة فيروس كورونا، والتي قال قادة الكونغرس إنهم على وشك تحقيقها.

ومن المقرر أن تنفض أعمال الكونغرس الجمعة، لكن زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، ألمح إلى أن أعضاء الكونغرس قد لا يغادرون لقضاء عطلة عيد الميلاد، حتى يتم الاتفاق على حزمة إغاثة، حيث تضطر العديد من الشركات الصغيرة إلى الإغلاق أو اتباع إرشادات أكثر صرامة، مع اتساع تفشي الفيروس في جميع أنحاء البلاد.