“ساعة الصفر” تفصل الحديدة عن تحريرها من الحوثيين

“ساعة الصفر” تفصل الحديدة عن تحريرها من الحوثيين

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
ذكرت مصادر عسكرية لـ”سكاي نيوز عربية”، الأربعاء، أن المقاومة الوطنية بقيادة العميد طارق صالح وألوية العمالقة والمقاومة التهامية، انتهت من الإعداد للعملية العسكرية الواسعة لتحرير الحديدة، وما تبقى من الساحل الغربي لليمن.

وأضافت أن القوات تنتظر ساعة الصفر، للتقدم باتجاه الحديدة لتحريرها من الميليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران.

وأعلنت المقاومة الوطنية وألوية العمالقة والمقاومة التهامية أنها تعمل تحت قيادة غرفة عمليات مشتركة بدعم وبإسناد كامل من قوات التحالف العربي، مضيفة أنها “بانتظار ساعة الصفر من القيادة المشتركة للانطلاق بتحرير الحديدة”.

وكشفت مصادر ميدانية في اليمن، الثلاثاء، عن انهيارات “كبيرة” بصفوف ميليشيات الحوثي، وسط استمرار تقدم المقاومة اليمنية، بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، على جبهة الساحل الغربي.

وشنت قوات المقاومة الوطنية والتهامية والجنوبية، منذ فترة وجيزة، عملية ضخمة على محور الساحل الغربي، تحت غطاء جوي مكثف من مقاتلات ومروحيات الأباتشي التابعة للقوات الإماراتية، نجحت على إثرها في تحقيق تقدم كبير، وانتزاع مناطق وجبال استراتيجية من المليشيات الحوثية الموالية لإيران.

وأتاح التقدم الذي وصفه عسكريون بالحاسم في هذه المعركة المهمة التي تشهدها المناطق بين محافظتي تعز والحديدة، للمقاومة الوطنية والمقاومة التهامية والجنوبية إحكام كامل للسيطرة على مفرق المخا ومحيطه، قبل أن تتقدم لتسيطر على مفرق البرح وسلسلة الجبال المحيطة.