وفي بيان له أضاف بايدن أن هناك الكثير الذي لا يعرفه حتى الآن بهذا الشأن، ولكن ما هو متوفر لديه من معلومات مصدر قلق كبير، مشيرا إلى أنه طلب من فريقه أن يجمع المعلومات قدر المستطاع عن هذا الانتهاك.

وأكد بايدن أنه ونائبته كاملا هاريس ممتنان للموظفين الذين أطلعوا فريقه على النتائج التي توصلوا إليها، والذين يعملون على مدار الساعة من أجل الرد على هذا الهجوم.

وأوضح أن إدارته ستجعل الأمن السيبراني أولوية قصوى على كل مستوى من مستويات الحكومة، كما ستجعل التعامل مع هذا الانتهاك أولوية قصوى بمجرد توليه منصبه.

وشدد الرئيس المنتخب على أنه وفريقه سيهتمون بالأمن السيبراني باعتباره ضرورة حتمية، كما سيعمل على تعزيز الشراكات مع القطاع الخاص عبر توسيع الاستثمارات في البنية التحتية والأشخاص الذين تحتاجهم الإدارة الأميركية للدفاع ضد الهجمات الإلكترونية الخبيثة.