شبوة نت

العراقيون بصوت واحد: إخوان سنة وشيعة هذا الوطن ما نبيعه

يراقب الجميع على مواقع التواصل الاجتماعي الصور ومقاطع الفيديو القادمة من العراق، خاصة أن المظاهرات العفوية قدمت دروسا في التضحية وكشفت أن العراقيين “استفاقوا” أخيرا.

بغداد – تحول نشيد “إخوان سنة وشيعة” الذي هتفت به الحناجر في ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد إلى شعار للاحتجاجات في العراق.

وتداول عراقيون على نطاق واسع مقطعا للفيديو أظهر تجمعا بشريا غفيرا في ساحة التحرير يهتف بصوت واحد “إخوان سنة وشيعة هذا الوطن ما نبيعه”.

وبرز هاشتاغ حمل اسم #إيران_بره_بره_بغداد_تبقى_حرة بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، تخلله نشر صور لمحتجين يحرقون الأعلام الإيرانية.

كما احتل هاشتاغ #العراق_تنتفض الترند على تويتر.

وتحكم إيران العراق فعليا عبر ميليشيات الحشد الشعبي والأحزاب الموالية لها التي يتزعمها معممون لا يخجلون حين يقولون إن العراق لو دخل في حرب ضد إيران سيقفون إلى جانب إيران.

ورغم ذلك يحظى معممون بقداسة لدى عراقيين. ويقول معلقون إنه يجب “إسقاط الأصنام” في إشارة إلى المعممين. وقال مغرد:

raedfutyan@

شيعة العراق صحوا بعد 16 سنة على حجم الخازوق اللي قاعدين عليه، إيران استخدمتهم بمشاريعها للتمدد في المنطقة، وسرقت نفط العراق وخيراته وأرسلت أبناءهم إلى الموت في سوريا والأنبار ولم يكن لهم نصيب في الحياة إلا أكبر مقبرة في العالم دخلت موسوعة غينيس، هذه هي ايران!

#إيران_بره_بغداد_تبقى_حرة رسالة واضحة لسياسيي إيران  المسيطرين على العراق
#إيران_بره_بغداد_تبقى_حرة رسالة واضحة لسياسيي إيران  المسيطرين على العراق

وكتبت مغردة:

LolaAli9477@

صوت واحد وهدف واحد بعيدا عن الطائفية التي دمرت العراق على مدى سنوات، أطلقها المتظاهرون في العراق “إخوان سنة وشيعة”.

#العراق_ينتفض

ويرفض العراقيون على مواقع التواصل اجتماعي تقسيمهم سنة أو شيعة كما لا يريد المتظاهرون “لا سياسيين ولا معمّمين” في احتجاجاتهم، معترضين على الفساد والمحسوبية والبطالة… الهدف نصب أعينهم واضح: تغيير الطبقة السياسية الحاكمة منذ أكثر من 15 عاما. وتشتغل اللجان الإلكترونية في العراق على قدم وساق محاولة تشويه المظاهرات ومطالبة الناس بعدم المشاركة فيها، خاصة بعد أن تبين أن لا علاقة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر بها.

لكن معلقين واصلوا نشر تدوينات وتغربدات تبين وحدتهم. وكتب مغرد:

azalalsayab@

إخوان سنة وشيعة هذا الوطن ما نبيعه، خلي نصير إيد وحدة لأننا كلنا بمركب واحد، كلنا نعاني نفس المعاناة كلنا نشتم نفس الهواء، كلنا الضيم مخيم على أيامنا، كلنا ما نعرف مستقبلنا شنو، كلنا مقهورين على أطفالنا اللي كدام عيوننا، أحلامهم تتلاشى، بلد واحد شعب واحد واللي يتجاوز علينا ما نريده.

وكتب آخر:

Mahmood_Najar@

اليوم وأثناء تواجدي في ساحة #التحرير في العاصمة #بغداد. أقوى خطاب من المتظاهرين “إخوان سنة وشيعة هذا الوطن ما نبيعه”. الشعب يدرك جيدا أن مشكلته سياسية بين الحكومات المسيطرة على العراق، والشعب هو الضحية. خطاب العيش بسلام كان صريحا وهو رسالة مباشرة للحكام الذين يزرعون الفتنة.

واعتبر متفاعل:

khalid88990@

عندما تتعرض الشعوب للظلم، لا تتوقع أنها سوف تسكت بل سوف تخرج وتطالب بحقوقها، هذا ما فعله أهل #العراق الذين خرجوا لرفع الظلم عن أنفسهم وهم يرددون “نموت نموت ويحيا الوطن”. اللهم كن مع أشقائنا العراقيين ورفع الظلم عنهم … #نازل_آخذ_حقي.

وطالبت مغردة:

Naylajust@

عزيزي العربي: لا تدعم المظاهرات العراقية بطائفية، لا تنشر صورا لطاغية لا تعلم عن ربع جرائمه ضد الشعب العراقي بحجة أنهم “كانوا عايشين بأمان”، الإنترنت محجوب عنهم بشكل كامل والقمع الوحشي مستمر ضد المتظاهرين، ادعموهم بحياد كبشر يستحقون العيش بكرامة في وطنهم بلا أي تصنيف #العراق_ينتفض.

من جانب آخر، أعلن معلقون عدم قدرتهم على نشر مقاطع فيديو وصور الاحتجاجات. وكتب ناشط:

omartvsd@

نعاني من وصول الصور والمشاهد الحية للتظاهرات الشعبية في العراق بسبب الاستبداد الحكومي وأساليب القمع المستخدمة ومن بينها قطع خدمة الإنترنت #العراق_ينتفض #Save_the_Iraqi_people.

وقال مرصد “نتبلوكس” لمراقبة الإنترنت إن الخدمة انقطعت عن معظم أنحاء العراق بما في ذلك العاصمة بغداد، وإن معدل الاتصال انخفض إلى ما دون 70 في المئة، وسط تجدد احتجاجات مناهضة للحكومة.


أحدث التعليقات

    اخر التعليقات

    بحث في المقالات

    تصنيفات

    صورة

    ملخص مبارة النصر السعودى والسد القطرى

    الأرشيف