وجددت قوات النظام قصفها المكثف بالصواريخ على المدن والبلدات في ريف دمشق، حيث استهدفت بلدات النشابية والمرج وعربين وحرستا في الغوطة الشرقية المحاصرة قرب العاصمة دمشق.

وذكر مركز الدفاع المدني في ريف دمشق لـ”سكاي نيوز عربية” أن حصيلة القتلى من المدنيين نتيجة الغارات الجوية الروسية والسورية على غوطة دمشق المحاصرة ارتفعت إلى 104 أشخاص، بينهم 24 طفلا، بـ69 غارة جوية على الأحياء السكنية.

من جانبه، أعلن المجلس المحلي لمدينة دوما عن توقف العمل لأجل غير مسمى بعد استهدافه بالغارات الجوية من قبل القوات الحكومية.

ووفقا لمصادر طبية فإن عدداً كبيرا من الجرحى ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفيات، بعضهم في حالة حرجة، ما يرجح ارتفاع عدد القتلى.

وتشهد الغوطة الشرقية حملة عسكرية تشنها قوات الظام والمليشيات المساندة لها على 3 محاور في حرستا وعربين والمرج، شرقي المنطقة.