صحيفة شبوه نت

صدام عربي مرتقب في ربع نهائي دوري الأبطال

صدام عربي مرتقب في ربع نهائي دوري الأبطال

الترجي التونسي يكتب 4 أرقام مميزة عقب نهاية دور المجموعات، والوداد يحقق إنجازا مغربيا غير مسبوق في السباق القاري.

أسدل الستار على منافسات دور المجموعات لنسخة 2019 من مسابقة دوري أبطال أفريقيا، وحجزت 4 أندية عربية تذكرة العبور إلى الدور ربع النهائي من منافسات البطولة. وتأهل الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي والأهلي المصري وشباب قسنطينة الجزائري إلى دور الثمانية، رفقة صن داونز الجنوب أفريقي ومازيمبي الكونغولي وحوريا الغيني وسيمبا التنزاني.

تونس – حجزت 4 أندية عربية، تذكرة العبور إلى ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، بعد إسدال الستار على مباريات دور المجموعات. وضمت قائمة الأندية المتأهلة إلى دور الثمانية بمسابقة دوري أبطال أفريقيا كلا من الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي والأهلي المصري وشباب قسنطينة الجزائري، وصن داونز الجنوب أفريقي ومازيمبي الكونغولي وحوريا الغيني وسيمبا التنزاني. وحقق فريق الترجي التونسي “حامل اللقب” 4 أرقام مميزة عقب نهاية منافسات دور المجموعات.

وتغلب فريق الترجي التونسي خارج ملعبه على بلاتينيوم بطل زيمبابوي بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة لدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أفريقيا.

رقم قياسي

وبات الترجي أكثر أندية دور المجموعات حصدا للنقاط، بعدما حصل على 14 نقطة وضعته في صدارة المجموعة الثانية، كما يعد أكثر الفرق تحقيقا للانتصارات، بعدما فاز في 4 مباريات، فيما يمتلك أقوى خط دفاع بعدما اهتزت شباكه في مرتين فقط في 6 مباريات. ولم تتوقف إنجازات الترجي عند هذا الحد، بعدما بات الفريق الوحيد الذي نجح في الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم في دور المجموعات.

في المجموعة الأولى، تأهل الوداد بعد تصدر الترتيب، بعدما حقق فوزا صعبا على صن داونز الجنوب أفريقي بهدف دون رد، حمل توقيع محمد نهيري. ورفع الوداد البيضاوي رصيده إلى 10 نقاط، بفارق المواجهات المباشرة أمام الوصيف صن داونز أما لوبي ستارز الذي حل ثالثا برصيد 7 نقاط، بفارق الأهداف عن أسيك أبيدجان متذيل الترتيب.

شباب قسنطينة سيواجه أحد الفرق الثلاثة، الأهلي أو الترجي أو الوداد، بسبب تجنيب القرعة مواجهته مع مازيمبي الذي كان معه في المجموعة الثالثة

ويكون الوداد البيضاوي قد انفرد برقم قياسي، غير مسبوق في تاريخ مشاركات الأندية المغربية، بدوري أبطال أفريقيا. بعبوره دور المجموعات متصدرا. وتعد هذه المرة الرابعة على التوالي، التي يتأهل فيها الوداد متصدرا لمجموعته، وهو ما لم يسبقه إليه أي ناد مغربي آخر. ففي نسخة 2016، بلغ الوداد نصف النهائي محتلا المركز الأول، أمام زيسكو الزامبي الوصيف، قبل أن يجبره الزمالك على مغادرة البطولة.

وفي 2017، تأهل الوداد متصدرا أيضا على حساب الأهلي، قبل أن يهزمه في النهائي ويتوج باللقب. وشهد الموسم الماضي، صعود الوداد إلى ربع النهائي، في المركز الأول أمام حوريا الغيني، لكنه ودّع المسابقة على يد وفاق سطيف. ويسعى الفريق البيضاوي للظفر بلقب النسخة الحالية، ليعادل إنجاز غريمه الرجاء، الذي يمتلك 3 ألقاب لدوري الأبطال.

وقال صلاح الدين السعيدي، لاعب الوداد البيضاوي، إنّ فريقه حقق الأهم، في مباراة صن داونز الجنوب أفريقي. وأكد السعيدي “كنا نعرف أن المهمة لن تكون سهلة، أمام جمهورنا، لذلك واجهنا ضغطا كبيرا طيلة المواجهة، إذ لم يكن من حقنا أن نفشل، خاصة أمام الجمهور الكبير، الذي حضر في الملعب لدعمنا”.

وأكد أنه كان لزاما على فريقه أن يتسلح بالصبر وقوة الشخصية، مشيرا إلى أن اللاعبين كانوا ينتظرون هذه الصعوبات. وأوضح السعيدي “رغم حاجتنا للفوز، إلا أننا لم نتسرع في التسجيل. كان علينا أن نجاري المباراة بهدوء، رغم أننا مررنا ببعض الأوقات الصعبة”. وأضاف “لا بد من توجيه الشكر الكبير للجمهور الودادي، الذي عوّدنا على دعمه، وبالتالي لم يكن غريبا أن يحضر بهذا العدد، ليكون بجانبنا”.

من ناحيته خطف مازيمبي الكونغولي، صدارة المجموعة الثالثة، بعدما تغلب على نظيره شباب قسنطينة الجزائري بهدفين دون رد. ورفع مازيمبي رصيده إلى 11 نقطة في صدارة المجموعة، بينما تجمد رصيد الفريق الجزائري عند 10 نقاط، ليعبر الفريقان سويا إلى ربع النهائي.

التونسي علي معلول ظهير أيسر الأهلي وزميله محمد هاني ومحمود عبدالعاطي “دونغا” لاعب خط وسط الإسماعيلي في التشكيلة المثالية لأفضل 11 لاعبا في الجولة السادسة

ولم يستطع الأفريقي التونسي، اللحاق بركب المتأهلين، رغم فوزه على الإسماعيلي بهدف دون رد، ورفع رصيده إلى 10 نقاط، لكن فارق الأهداف لم يمكنه من بلوغ دور الثمانية. بينما تجمد رصيد الإسماعيلي عند نقطتين، ليودع البطولة القارية دون تحقيق أي فوز في دور المجموعات.

وتألق الأهلي المصري وحقق فوزا كبيرا على شبيبة الساورة الجزائري بثلاثية دون رد، ليرفع رصيده إلى 10 نقاط في الصدارة، فيما تجمد رصيد الساورة عند 8 نقاط. وخطف سيمبا التنزاني، تذكرة التأهل الثانية، بعدما حقق الفوز على فيتا كلوب الكونغولي بهدفين مقابل هدف. الفوز رفع رصيد سيمبا إلى 9 نقاط في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد فيتا عند 7 نقاط في المركز الأخير.

ودخل التونسي علي معلول ظهير أيسر الأهلي وزميله محمد هاني بالإضافة إلى محمود عبدالعاطي “دونغا” لاعب خط وسط الإسماعيلي، في التشكيلة المثالية لأفضل 11 لاعبا في الجولة السادسة. وتألق معلول في مباراة فريقه أمام شبيبة الساورة، وصنع هدفين ليحصل على تقييم 8.6، فيما واصل محمد هاني تألقه وتقديمه أفضل مستوياته في الفترة الحالية وقد حصل على تقييم 7.7. وقدّم دونغا مستوى متميزا مع الإسماعيلي رغم نتائج الفريق السيئة في البطولة وخروجه المبكر، والخسارة أمام الأفريقي بهدف دون رد في الجولة الأخيرة من البطولة ليحصل على تقييم 7.7.

مواجهة عربية

وأصبح في حكم المؤكد، إقامة مواجهة عربية خالصة في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، سيكون أحد طرفيها، شباب قسنطينة الجزائري. وتأهل 4 فرسان عرب إلى ربع نهائي دوري الأبطال، 3 منها في صدارة المجموعات، وهي الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي والأهلي المصري، إضافة إلى شباب قسنطينة الجزائري وصيف المجموعة الثالثة.

ومن المنتظر سحب قرعة دور الثمانية للبطولة القارية، الأربعاء المقبل، في مقر الاتحاد الأفريقي بالقاهرة. وسيواجه شباب قسنطينة الجزائري، الأهلي أو الترجي أو الوداد، بسبب تجنيب القرعة مواجهته مع مازيمبي الذي كان معه في المجموعة الثالثة.

وتنطلق مباريات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا أيام 5 و6 و7 أبريل، بينما تلعب مباريات الإياب أيام 12، 13 و14 أبريل. ومن المقرر أن تبدأ مراحل خروج المغلوب من مسابقة دوري أبطال أفريقيا في شهر أبريل المقبل بدور ربع النهائي، ومن بعده ستلعب لقاءات نصف النهائي في نهاية الشهر وبداية مايو المقبل، على أن يلعب ذهاب النهائي أحد أيام 24 إلى 26 مايو والإياب ما بين 31 مايو أو 1 يونيو.