صحيفة شبوه نت

العراق يعود إلى التتويج العربي وديا

العراق يعود إلى التتويج العربي وديا

منتخب اسود الرافدين يتوج ببطولة الصداقة في نسختها الثانية بفوزه على نظيره الأردني 3-2.

بغداد – أحرز المنتخب العراقي لكرة القدم بطولة الصداقة التي اختتمت نسختها الثانية في مدينة البصرة الجنوبية وذلك بفوزه على نظيره الأردني 3-2.

وأسدل الستار على منافسات بطولة الصداقة الدولية بنسختها الثانية، والتي استضافتها مدينة البصرة جنوب العراق بدءا من 22 وإلى غاية 26 من الشهر الجاري، والتي شارك في منافساتها كل من المنتخب الأردني والمنتخب السوري وتوج بلقبها المنتخب العراقي المضيف للبطولة.

وتميزت البطولة بحضور جماهيري كبير مما أضفى عليها جمالية كبيرة ومنحها ندية إضافة إلى التنظيم المميز الذي حظيت به. وتألق الحارس العراقي جلال حسن وجنّب بلاده هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما وقف بوجه تسديدة رائعة ليوسف الرواشدة.

ويعد هذا اللقب مهما بالنسبة للمنتخب العراقي رغم أن البطولة ودية، لكن الفريق العراقي ابتعد عن التتويج لفترة طويلة قاربت 12 عاما، لم يتمكن العراق من التتويج في أي بطولة حتى النسخة الأولى لبطولة الصداقة توج بها المنتخب القطري، وآخر تتويج للمنتخب العراقي يعود إلى كأس آسيا عام 2007 وبعدها ابتعد أسود الرافدين عن منصة التتويج حتى في البطولات الودية، وبالتالي يعد اللقب فرصة لكسر “النحس” ومنح اللاعبين دفعة معنوية للعودة إلى المنافسة على الألقاب.

ودفع نجاح البصرة في احتضان النسخة الحالية لبطولة الصداقة والنسخة الأولى الاتحاد العراقي إلى اختيار ملعب البطولة، ملعبا للمنتخب العراقي في تصفيات كأس العالم وسط احتفال جماهير البصرة التي أثبتت نجاحها في التنظيم ودعم فريقها، وما يدلل على ذلك أن نجاح التجربة بات يحفز الاتحاد على اختيار ملعب جذع النخلة ليحتضن مباريات العراق المهمة وأهمها تصفيات كأس العالم المقبل.