ووفقا لمؤشر السلام العالمي، وإلى جانب سوريا، من الدول العربية الأخطر في العالم، جاء العراق واليمن والصومال وليبيا والسودان.

أما الدول الخطيرة الأخرى في العالم، من بين العشر الأواخر أمنا، فهي أفغانستان وجنوب السودان وأفريقيا الوسطى وأوكرانيا.

وفي المقابل، تصدرت آيسلندا الدول العشر الأكثر أمنا، تلتها نيوزيلندا والبرتغال والنمسا والدنمارك وجمهورية التشيك وسلوفينيا وكندا وسويسرا وأيرلندا.

ويلاحظ أن 8 دول أوروبية بين الأكثر أمنا، فيما تراجعت الولايات المتحدة إلى المركز 114 بين أكثر من 160 دولة شملها التقرير الصادر عن معهد الاقتصاد والسلام.

وبحسب المؤشر، فقد بلغت تكلفة العنف العالمي في عام 2016 نحو 14.3 تريليون دولار، أي ما يعادل 12.6 في المئة من إجمالي الناتج المحلي العالمي.

وهذا يعني أن “العنف في العالم، يكلف كل إنسان على الأرض 1953 دولار سنويا، وبحسبة بسيطة، فإن التكلفة لكل شخص من بين أكثر من 7.5 مليار إنسان، تصل إلى قرابة 5.5 دولارات يوميا.