ويأتي الحادث في وقت بدأت فيه أبل التحقيق في حالات مماثلة تم الإبلاغ عنها في تايوان واليابان.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” عن المتضررين قولهم إنهم لاحظوا انتفاخ بطارية هواتفهم بشكل غير عادي، مما يؤدي إلى انفصال الشاشة عن الجزء الخلفي.

وذكر مستخدم صيني أنه حصل على هاتفه الجديد يوم 5 أكتوبر ولم يلاحظ أي علامة انفجار أو تضخم عليه آنذاك.

ونشر المستخدم صورا لجهازه، الذي يبدو مفككا بعدما انفصل جزؤه السفلي عن الشاشة الأمامية بعد انتفاخ بطاريته.

وقال متحدث باسم أبل إن الشركة تبحث في الأمر ورفضت الخوض أكثر في التفاصيل.