وتقام مباراة الإياب بين الفريقين يوم الاثنين 11 سبتمبر على ستاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض، ويتأهل الفائز من هذه المباراة لمواجهة الفائز من مباراة الأهلي السعودي وبيرسيبولس الإيراني.

وتوج العين بلقب النسخة الأولى من البطولة، ثم بلغ النهائي مرتين كان آخرها العام الماضي، حيث خسر أمام تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي.

ويعول فريق العين على صانع الألعاب عمر عبدالرحمن، الذي سجل 7 أهداف هذا العام، إلى جانب البرازيلي كايو ومواطنه العائد دوغلاس واللاعب الجديد ماركوس بيرغ.

أما الهلال فهو يبحث عن اللقب الأول في تاريخ دوري أبطال آسيا، علما بأنه بلغ نهائي عام 2014 قبل أن يخسر أمام ويسترن سيدني وندررز الأسترالي، فيما يبرز في صفوف الفريق السعودي لاعبين عدة من بينهم المهاجم السوري عمر خريبين، والبرازيلي كارلوس إدواردو والأوروغوياني نيكولاس ميليسي.

وكان العين تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة من 6 مباريات، مقابل 11 نقطة للأهلي السعودي و7 لزوباهان الإيراني و3 لبونيدكور الأوزبكي، ثم فاز في دور الـ16 على الاستقلال الإيراني بواقع 6-2 في مجموع المباراتين.

في المقابل تصدر الهلال ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 12 نقطة من 6 مباريات، مقابل 9 نقاط لبيرسيبوليس الإيراني و7 للريان القطري و4 للوحدة الإماراتي، وفاز في دور الـ16 على استقلال خوزستان الإيراني بواقع 4-2 في مجموع المباراتين.