وأضاف البيان، أن وكالة تسنيم الإيرانية نشرت تصريحا لرئيس الأركان الإيراني باقري، حول إجراء الاستفتاء، حيث يقول بأن إجراء عملية الاستفتاء أمر مستحيل”. وأشار البيان، إلى أن التحدث عن حقوق الشعب الكردستاني لا يخص “هذا السيد المحترم” و هو تدخل في الشأن الداخلي لإقليم كردستان”.

وأردف المتحدث الرسمي لوزارة البيشمركة في حكومة إقليم كردستان، “إن إجراء عملية الاستفتاء هو حق طبيعي للشعب الكردي، ولا يسمح لأي أحد سوى الشعب الكردي التحدث عنه”.

كان رئيس الإقليم مسعود بارزاني أعلن في السابع من يونيو الماضي أنه سيتم إجراء استفتاء في مناطق العراق الكردية في 25 سبتمبر على إقامة دولة مستقلة.

وعلقت وزارة الخارجية الأميركية على ذلك بأنها تخشى أن يصرف الاستفتاء الانتباه عن “أولويات أخرى أكثر إلحاحا” مثل هزيمة تنظيم داعش.

يذكر أن التصويت غير ملزم، لكنه قد يشكل نواة لإقامة دولة مستقلة كحلم يسعى الأكراد إلى تحقيقه منذ نال الإقليم المكون من ثلاث محافظات في شمال العراق حكما ذاتيا في عام 1991.

وتعارض تركيا وإيران وسوريا، وجميعها تقطنها أعداد كبيرة من الأكراد، استقلال كردستان عن العراق