الأهلي لبداية انطلاقة قوية والرائد والفيصلي والفتح لتسجيل نتيجة إيجابية

الأهلي لبداية انطلاقة قوية والرائد والفيصلي والفتح لتسجيل نتيجة إيجابية

 

محمود الحمد – الرياض

تستأنف منافسات الجولة الثانية من دوري جميل للمحترفين لكرة القدم مجدداً الليلة بمواجهتين ساخنتين تحت عنوان ” تعويض إخفاق الجولة الماضية ” كون الفرق الأربعة فشلت في الظفر بأي نقطة في الجولة الأولى.

الرائد – الفيصلي
ففي المباراة الأولى يلتقي الرائد مع ضيفه الفيصلي على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في بريدة عند الساعة (٧:٢٠) مساءً.
يبحث أصحاب الضيافة الخروج من انتكاسة الجولة الأولى وحصد ثلاث نقاط تساعد الفريق في مشواره بالدوري وتحسن من موقعه على لائحة الترتيب.
سيحاول مدرب الفريق الجزائري توفيق روابح استغلال عاملي الأرض والجمهور إضافة لتألق محترفيه إسماعيل بانغورا والبرازيلي ويندر لويز لتسجيل نتيجة إيجابية تفرح الجماهير لاسيما وأن الفريق قدم مباراة جيدة أمام القادسية ظل فيها متفوقاً بالنتيجة حتى الدقيقة 55 من زمن اللقاء.
أما الفيصلي فيطمح لمحو آثار الهزيمة والأداء الهزيل أمام النصر والعودة بنتيجة إيجابية لديار للهروب من قاع الترتيب قبل توقف قطار الدوري من أجل مواجهتي المنتخب أمام المنتخب الإماراتي والياباني في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم.
ويعلم المدرب الصربي فوك رازوفيتش أن الهزيمة مرة أخرى ستجعل موقفه صعباً أمام الإدارة وربما تعجل في رحيله لذا سيحاول تدارك أخطاء المباراة الماضية وتصحيحه للظهور بشكل مشرف يعكس سمعة الفريق.

الأهلي – الفتح:
ويستضيف الأهلي وصيف النسخة الماضية الفتح على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة عن الساعة (٨:٥٠) مساءً.
يسعى أصحاب الأرض نسيان تعثرهم بالجولة السابقة وفتح صفحة جديدة مع الانتصارات حتى يتفادوا الخروج المبكر من سباق المنافسة على اللقب وأيضاً لمصالحة جماهيرهم الغاضبة.
تشكل نتيجة اللقاء مفرق طرق للفريق والمدرب فالفوز بها ستعيد ثقة الجماهير والإدارة بهم وتكون أفضل استعداد لمواجهة دور الذهاب ربع النهائي لدوري أبطال آسيا أمام بيرسيبوليس الإيراني يوم الأربعاء المقبل على ملعب مجمع السيب الرياضي بالعاصمة العمانية مسقط في حين أي نتيجة أخرى ستبعثر أوراق الفريق وتدخله في دوامة المشاكل.
يعول مدرب الفريق الأوكراني على هداف الفريق في السنوات الثلاث الماضية السوري عمر السومة واليوناني فتيتفا والمؤشر وعسيري للظفر بنقاط المباراة فيما سيفتقد الفريق قائده تيسير الجاسم للإصابة.
في المقابل يتطلع الفتح للخروج بأقل الأضرار لاسيما وأن عناصر الفريق يدركون صعوبة المباراة وقوة الفريق المنافس كون لاعبيه يملكون مهارات عالية إضافة إلى تعطشهم للفوز.
لذا سيحاول مدرب الفريق المخضرم فتحي الجبال التعامل مع اللقاء بكل ذكاء من خلال اغلاق المساحات أمام لاعبي الأهلي وفرض الرقابة اللصيقة على مكامن القوة والاعتماد على الهجمات المرتدة من أجل الحصول على نتيجة إيجابية على أقل التقدير نقطة التعادل فهي ستكون جيدة للفتح.


أضف تعليقاً