وذكرت هذه الوسائل أن الزعيم الكوري الشمالي سينتظر ليرى ما ستفعله الولايات المتحدة.

وفي أول ظهور علني له منذ نحو أسبوعين، أشارت وكالة الأنباء المركزية الكورية في تقرير إلى أن كيم يونغ أون تفقد قيادة الجيش، الاثنين، وفحص خطة لإطلاق 4 صواريخ نحو أهداف قرب غوام الواقعة في المحيط الهادي.

وأوضح التقرير أن الزعيم الكوري الشمالي، قال إنه “إذا استمر الأميركيون في أفعالهم المتهورة البالغة الخطورة بشأن شبه الجزيرة الكورية والمناطق المجاورة لها، واختبار ضبط النفس لدى جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية (كوريا الشمالية)، فسوف تتخذ الأخيرة قرارا مهما مثلما أعلنت بالفعل”.

وتسبب اعتزام بيونغيانغ إطلاق صواريخ صوب غوام في تصاعد التوترات في المنطقة الأسبوع الماضي، وقال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب إن الجيش الأميركي “جاهز ومتأهب” في حال تصرف كوريا الشمالية برعونة.

وقال مون جيه-إن رئيس كوريا الجنوبية، الثلاثاء، إنه لن يكون هناك عمل عسكري في شبه الجزيرة الكورية دون موافقة سول وإن حكومته ستمنع الحرب بشتى السبل.