باشر الزميل محمد بن عودة الجهني، أمس، عمله رئيسًا لتحرير جريدة البلاد، بعد موافقة وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، بتعيينه في هذا المنصب. والجهني من الكفاءات الصحفية، وعمل في العديد من الصحف السعودية، وله مقالات صحفية، كما عمل مستشارًا إعلاميا لدى عدد من الجهات الحكومية والخاصة. وكانت البداية من جريدة عكاظ، وخاض تجربة البدايات الصحفية وكتابة التقارير حتى أصبح محررًا أول، وواصل المشوار حتى عين مديرًا للتحرير، ثم نائبًا لرئيس التحرير في الخليج، لينتقل في علم 1999 إلى جريدة الوطن الجديدة آنذاك، وعمل فيها نائبًا لرئيس التحرير ومديرًا إقليميًا لمكتبها بمنطقة مكة المكرمة. وبعد أن غادر «الوطن» في عام 2005، عمل مستشارًا إعلاميًا لدى عدد من الجهات الحكومية والخاصة، وقدم خلال هذه الفترة خططًا إعلامية لمشروعات تنموية، إضافة إلى إشرافه على عدد من الإصدارات الإعلامية.ويحمل الجهني شهادات اختصاصية من بريطانيا، وكان قد ألقى محاضرات وندوات عدة في مجالي الإعلام والتعليم بدعوات من جهات حكومية وخاصة. «المدينة» تتمنى للزميل الجهني التوفيق في مهام عمله الجديد.