وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إن شكري ناقش خلال الاجتماع مع المبعوث الأميركي أنتوني زيني ونائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الخليج تيموثي ليندركينغ، القلق “حيال الدور السلبي الذي تقوم به قطر”.

وقال البيان إن الجانب الأميركي عبر عن تطلعه لحدوث انفراجة في الأزمة، وأكد على استمرار دعم الولايات المتحدة لجهود الوساطة الكويتية.

وأضاف أن شكري أكد “على التضامن والتنسيق الوثيق بين الدول العربية الأربع والتوافق فيما بينها حيال ضرورة تنفيذ قطر لقائمة المطالب الثلاثة عشر التي قُدمت إليها والالتزام بالمبادئ الستة الحاكمة لها”.

وكان وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، أعلن عن مهمة زيني وليندركينج الأسبوع الماضي.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر مطلع يونيو الماضي، وذلك ردا على استمرار قطر في سياسة دعم الإرهاب ومساندة مخططات إيران التوسعية في الإقليم.