توعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب كوريا_الشمالية الثلاثاء “بالنار والغضب” في حال استمرت في تهديد#الولايات_المتحدة على خلفية تطوير ترسانتها النووية.

وأضاف ترمب من نادي الغولف في بدمنستر في ولاية نيو جيرسي حيث يمضي عطلة، “سيكون من الأفضل لكوريا الشمالية ألا تطلق مزيداً من التهديدات ضد الولايات المتحدة”.

وأكد الرئيس الأميركي بحسب فرانس برس متوعداً وقال: “إنهم سيواجهون بالنار والغضب بشكل لم يعرفه العالم سابقا”.