أكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أن الحشد الشعبي يقع تحت قيادة المرجعية والدولة ولن يحل، ولفت إلى أن استعادة الموصل تحققت بتكاتف جميع القوات العراقية، وأنه لا يمكن لأحد احتكاره.

وشدد العبادي خلال احتفالية أقامتها فرقة العباس القتالية، على أهمية الدور الذي لعبه الحشد الشعبي في محاربة تنظيم #داعش.

وأشار إلى أن تشكيل الحشد جاء بعد فتوى الجهاد الكفائي التي أصدرها المرجع الديني الشيعي علي السيستاني، وأن هذه القوة هي التي جلبت النصر إلى العراق.

كما أشاد العبادي بجهود قوات طيران الجيش وجميع أبناء العراق بمختلف طوائفهم ومساهمتهم في استعادة الموصل، وأعلن أن الاستعدادات العسكرية جارية لبدء معركة استعادة تلعفر من قبضة التنظيم.