معارك في الجبهتين الشرقية والغربية قرى مقبنة بتعز

معارك في الجبهتين الشرقية والغربية ومقتل مدني بقصف المليشيا قرى مقبنة بتعز

 

“سبتمبر نت”
شهدت اليوم الاحد الجبهتين الشرقية والغربية في تعز جنوبي غرب البلاد معارك وقصف متبادل بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية، تزامنت مع قصف مدفعي خلف مقتل مدني في قرى مديرية مقبنة غربا.
وذكر مراسل “سبتمبر نت” في تعز ان الجبهة الشرقية للمدينة شهدت اليوم تجددا للقصف المدفعي المتبادل بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية.
ودكت مدفعية الجيش الوطني مواقع الانقلابيين في تبة السلال أدت إلى تدمير مدفع هاون إضافة إلى إصابات في صفوفهم.
وفي الجبهة الغربية دارت اشتباكات متقطعة بين قوات الجيش والمليشيا تركزت في مناطق غربي جبل هان في تبة مؤكنة وحذران، وامتدت في بعض الاحيان الى مناطق الخط الأمامي في جبهة الضباب.
يأتي هذا في ظل استمرار المليشيا الانقلابية الدفع بتعزيزات عسكرية إلى منطقة الربيعي وقرية الروض في الجبهة الغربية.
كما دفعت المليشيا بتعزيزات مماثلة الى اطراف جبل حبشي في المناطق المحاددة لمديرية مقبنة في هيجة سجنبه ونجد العفيرة, اضافة المناطق المطلة على خط تعز – الحديدة في شمير والاخلود.
في غضون ذلك شنت المليشيا الانقلابية قصفا مدفعيا مكثفا من أماكن تمركزها في الحجار عبدلة على القرى السكنية في ظهر حمير بمديرية مقبة غربي محافظة تعز.
واسفر قصف المليشيا المدفعي عن مقتل المواطن وليد توفيق علي محمد البركاني جراء سقوط قذيفة هاون على منزله في منطقه البركنه والحقت به اضرارا كبيرة.
وسقط ثلاث قذائف اطلقتها المليشيا من أماكن تمركز المليشيات في الاقشاب عبدلة على قرية النوبه بحمير دون ان تسجل أي خسائر.
في الوقت ذاته اطلقت المليشيا المتمركزة في البهول بالبرح قذيفتي مدفع هاوتزر سقطتا في عزلة العبدلة مقبنه دون احداث أي اضرار.


أضف تعليقاً