وأوضح محمد حسين، أن الانفجار الذي وقع بالقرب من مركز شرطة وابيري، على طريق مكة المكرمة المزدحم، ربما يكون انتحاريا.

وبحسب ما نقلت “أسوشيتد برس”، فإن معظم ضحايا الانفجار من المدنيين، وما يزال الهدف الدقيق للانفجار غير واضح.

واعتادت جماعة الشباب المتطرفة تنفيذ عمليات انتحارية في مقديشو.