مواجهات بين الجيش والمليشيا في الجبهة الغربية بتعز

 

مواجهات بين الجيش والمليشيا في الجبهة الغربية بتعز

 

 

 
شهدت الساعات الماضية مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني وبين المليشيا الإنقلابية في جبهة مقبنه غربي محافظة تعز، في وقت نجى فيه احد القيادات الميدانية في جبهة مقبنة من محاولة قتل من قبل مجهولين.
وذكر مراسل “سبتمبر نت” المواجهات تركزت في مناطق البركنه والعبدلة وجبل العويد والمضابي إضافة إلى مواجهات مماثلة في منطقة حراز التي منيت المليشيا فيها بخسائر بشرية إذ سقط ثلاثة قتلى وجرح آخرين من عناصرها.
وافاد مراسلنا ان المواجهات تزامنت مع دفع المليشيا بتعزيزات من الافراد والمعدات إلى مناطق شمير والاخلود والجبال المطلة على منطقة البرح بعد الهزائم الكبيرة التي تكبدتها في معسكر خالد بن الوليد ومديرية موزع.
في سياق متصل نجى القائد الميداني في جبهة مقبنة حميد الخليدي من محاولة قتل في منطقة النوهية بالقرب من الكدحه, أثناء محاولة مسلحين مجهولين إطلاق نار كثيف على الطقم الخاص به.
الى ذلك شهدت جبهة الضباب اشتباكات بين قوات الجيش والمليشيا الانقلابية رافقها قصف مدفعي كثيف ومتبادل.
وتركزت المواجهات في مناطق حذران والربيعي ومحيط منطقة الصياحي وتبة مؤكنة وتبة الخلوة.
واسفرت المواجهات في الضباب ومقبنة عن سقوط عددا من القتلى والجرحى في صفوف المليشيا الانقلابية.

 

سبتمبر نت

 


أضف تعليقاً