أبو الغيط يشدد على المرجعيات لتسوية الأزمة اليمنية

أبو الغيط يشدد على المرجعيات لتسوية الأزمة اليمنية

 

 وكالات

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الاثنين، ضرورة تسوية الأزمة اليمنية وفق مرجعيات المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

وجدد الأمين العام لجامعة الدول العربية لدى استقباله المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد التأكيد على المواقف الثابتة للجامعة العربية إزاء الأزمة اليمنية، اتساقا مع القرارات الصادرة في هذا الشأن عن الجامعة العربية، وأخرها القرار الصادر عن قمة عمان في مارس ٢٠١٧.

وبحسب الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، فإن أبو الغيط استمع خلال المقابلة إلى عرض من المبعوث الأممي لأهم نتائج الاتصالات التي أجراها خلال الفترة الأخيرة مع الأطراف اليمنية والإقليمية والدولية المعنية بالأزمة في اليمن، وذلك في إطار السعي للتوصل إلى تسوية مناسبة لهذه الأزمة.

وأشار المتحدث الرسمي أن الأمين العام أكد في ذات الوقت على أن أي اتصالات تجري بشأن هذه الأزمة يجب أن تشمل النظر في كيفية التعامل بشكل سريع وفعال مع الأوضاع الإنسانية المتدهورة في اليمن، خاصة مع تفشي وباء الكوليرا في عدد من المحافظات اليمنية وتدني مستوى الخدمات الصحية، الأمر الذي ينذر بإمكانية وقوع كارثة إنسانية تمتد لسنوات.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الأمين العام طلب أيضا من المبعوث الأممي أن يوالي اطلاعه بشكل دوري على نتائج الاتصالات التي يجريها، أخذا في الاعتبار أن الأزمة في اليمن هي أزمة عربية بالأساس وأن دور الجامعة العربية في التعامل معها لا غنى عنه.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر أن يقدم المبعوث الدولي، الاثنين، عرضا أمام الاجتماع التشاوري للمندوبين الدائمين للدول الأعضاء في الجامعة بشأن أهم أبعاد الاتصالات التي يجريها مع مختلف الأطراف المعنية، متضمنا تقييمه لفرص ومستقبل التسوية السياسية للأزمة.


أضف تعليقاً