واس (الدمام)

قدم الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية تعازيه ومواساته لوالد الشهيد الجندي أول محمد حسين هزازي من قوات حرس الحدود، الذي استشهد إثر تعرض دوريته لطلق ناري من مصدر مجهول أثناء أدائه لمهام عمله بساحل الرامس بمحافظة القطيف.

وأكد الأمير سعود بن نايف في اتصال هاتفي بوالد الشهيد هزازي أن اليد الإرهابية الغادرة في محافظة القطيف تلقت على يد رجال الأمن ضربات موجعة، قوضت من عبثها وحدّت من استهتارها، مما جعل تلك الفئة الباغية ترى في كل رمزٍ للأمن عدواً لها، مشدداً على أن الضربات المتلاحقة للقوات الأمنية ستجلب منفذي هذه الجريمة لينالوا جزاءهم بإذن الله، ولن يفلتوا من العقاب.

من جهته عبر والد الشهيد هزازي عن فخره واعتزازه باستشهاد ابنه في ميدان البطولة والشرف، مدافعاً عن دينه ثم ملكه ووطنه، وثمن لأمير المنطقة الشرقية تعزيته له في الشهيد محمد ، مؤكدا أن ولاة الأمر يقفون دائماً مع أبنائهم المواطنين.