وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، الذي كان يرأس الوفد المصري في اجتماع للتحالف الدولي في واشنطن “لم يعد مقبولا أن يضم التحالف بين أعضائه دولا داعمة للإرهاب أو تروج له في إعلامها”.

وأشار البيان إلى أن “الانتصار الميداني والعسكري ضد تنظيم داعش الإرهابي، وبقدر أهميته، يجب أن يمتد لينال من كافة التنظيمات الإرهابية والمتطرفة، بل ومن الأذرع -التي لم تعد خفية- في مساندتها ودعمها لتلك التنظيمات”.

وتابع في بيان “ومن هذا المنطلق جاء قرار كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين بمقاطعة قطر عضو التحالف”.

واختتم أبوزيد تصريحاته، داعيا خلال إلقائه لبيان مصر دول التحالف “إلى وقفة صادقة مع النفس والنظر بجدية إلى ما به من تناقضات، لافتا إلى أن عضوية التحالف يجب أن تقتصر على الدول متشابهة الفكر التي تقف على قلب رجل واحد في مواجهة الإرهاب”.