جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه وزير الخارجية المصري من الممثلة العليا للسياسة الأمنية والخارجية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، تم خلاله استعراض تطورات الأزمة القطرية، حسبما صرح المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد.

وقال المتحدث أن موغيريني حرصت خلال الاتصال على تقديم التعازي في ضحايا حادث رفح الإرهابي وأكدت تضامن الاتحاد الأوروبي مع مصر في الحرب ضد الإرهاب.

وأشادت المسؤولة الأوروربية بالرؤية المصرية الشاملة التي تدعو لمحاصرة ظاهرة الإرهاب من جميع الجوانب الفكرية والمالية والتنظيمية.

واستعرض الجانبان التحضير لاجتماع مجلس المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي الذي ينعقد أواخر الشهر الجاري حرصا من الجانبين على إعطاء دفعة قوية للعلاقات المصرية الأوروبية خلال المرحلة المقبلة.