وسوف يكفل الاتفاق  تزويد 7.3 ملايين شخص في 13 محافظة يمنية بالخدمات الصحية في إطار جهود تنفيذ أنشطة وقائية وتوفير العلاج.

وستتمكن منظمة الصحة العالمية بموجب الاتفاق من تقوية وتحسين أنشطة الترصد والاكتشاف المبكر والتقصي والاستجابة، وضمان تنفيذ التدابير العلاجية لحالات الإصابة وفقا للبروتوكولات الوطنية والمعايير الدولية لعلاج مرض الكوليرا، وضمان ممارسات آمنة للعزل ومكافحة العدوى في المرافق الصحية.

كما ستعمل على تمكين الأسر والمجتمعات المحلية لتحسين سلوكيات التماس الرعاية والخدمات الصحية وتطبيق التدابير المأمونة للنظافة والإصحاح وسلامة الغذاء وتقوية القُدرات اللوجستية لسرعة شراء الإمدادات الصحية وتوزيعها وضمان تنسيق عالي الكفاءة وفاعل على المستويين الوطني ودون الوطني لإدارة الفاشية.