عمليات عسكرية متواصلة ضد المليشيا بتعز

عمليات عسكرية متواصلة ضد المليشيا بتعز واللواء فاضل يؤكد استمرار تقدم الجيش

 

سبتمبر نت

تواصل قوات الجيش الوطني عملياتها العسكرية في جبهات عدة في محافظة تعز والهادفة الى تحرير كامل المحافظة من المليشيا الانقلابية.
وخاض ابطال قوات الجيش الوطني الثلاثاء معارك ضارية في الجبهة الشرقية لمدينة تعز مع المليشيا الانقلابية في محيط القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات من الجهة الشرقية.
وذكر مراسل “سبتمبر نت” ان قوات الجيش الوطني تصدت لهجمات نفذتها المليشيا الانقلابية على المواقع ذاتها واجبرت العناصر المهاجمة على الفرار بعد تكبيدها عديد قتلى وجرحى.
وتمكنت قوات الجيش من السيطرة على كافة المباني المطلة على مدرسة محمد علي عثمان والطرق المؤدية الى المدرسة بعد معارك عنيفة مع المليشيا الانقلابية وتقترب من تحريرها بالكامل.
وفي محيط معسكر قوات الامن الخاص شرقي المدينة تجددت المواجهات فجر الثلاثاء بين قوات الجيش والمليشيا الانقلابية، تركزت بالقرب من مستشفى الحمد وفرزة صنعاء.
وسيطرت قوات الجيش على عديد مباني في المنطقة كان قناصة المليشيا الانقلابية يتمركزون فيها، لإعاقة أي تقدم لقوات الجيش.
واستهدفت مدفعية قوات الجيش الوطني مواقع الانقلابين في تبتي سوفتل والسلال بقصف مدفعي مكثف اسفر عن اعطاب طقمين عسكريين.
بالتزامن ردت المليشيا الانقلابية بقص مماثل استهدف بعضا منه الاحياء الشرقية اسفر عن مقتل مدنيين اثنين واصابة اخرين بجروح مختلفة في حي السوداني.
وحصل “سبتمبر نت” على اسماء القتلى المدنيين واثنين من الجرحى في حي السوداني وهم: حسين علي عبدالودود العبسي 20 سنة، وائل عبدالله مهيوب 20 سنة، فيما الجرحى هم: اسلام عبده قاسم العزب 17 سنة، صدام أمين أحمد 22 سنة.
وعلى وقع المعارك الميدانية شنت مقاتلات التحالف العربي عديد غارات جوية استهدفت مواقع الانقلابين في مقر اللواء 22 في منطقة الجند شرقي تعز.
واستهدفت الغارات مخزن اسلحة للمليشيا الانقلابية في محيط المعسكر فيما استهدفت غارة اخرى مواقع للمليشيا داخل المعسكر.
وواصلت الفرق الهندسية نزع الالغام والمتفجرات في الجبهة الشرقية التي زرعتها المليشيا الانقلابية قبيل دحرها من القصر والتشريفات، حيث فككت الفرق الهندسية الثلاثاء عشر عبوات ناسفة زرعت في أطراف معسكر التشريفات.
واسفرت معارك الجبهة الشرقية وفقا لما ذكرته مصادر متطابقة لمراسلنا في تعز عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح في صفوف المليشيا اضافة الى اعطاب عدد من المدرعات والاليات العسكرية، فيما اصيب القائد الميداني في صفوف الجيش الوطني عبد الملك فرحان.
في غضون ذلك تفقد قائد محور تعز، اللواء الركن خالد فاضل، الخطوط الأمامية للجبهة الشرقية واطلع على سير المعارك الدائرة في ما تبقى من جيوب المليشيا معسكر التشريفات ومدارس محمد علي عثمان شرقي المدينة.
واكد فاضل على استمرار تقدم قوات الجيش الوطني في معركتها مع المليشيا الانقلابية في تعز، موضحا ان قوات الجيش تمكنت من التقدم نحو مدرسة الضباط المتواجدة أطراف معسكر التشريفات و محاصرة مدرسة محمد علي عثمان أعلى المعسكر.
الجبهة الغربية لمدينة تعز هي الاخرى شهدت معارك ضارية عقب هجوم شنته المليشيا الانقلابية استهدف مواقع الجيش الوطني في جبهة الضباب.
وتركز الهجوم على مواقع الجيش في تبة المقبابه وحدائق الصالح وجبل هان ومنطقة الصياحي.
وبعد معارك ضارية استمرت عدة ساعات واستخدم فيها مختلف انواع الاسلحة تمكنت قوات الجيش من دحر المليشيا الانقلابية، وكبدتها خسائر كبيرة بالعتاد العسكري اضافة الى عديد قتلى وجرحى بينهم القيادي المليشاوي مجيب أحمد غالب أمير في منطقة حذران.
واستهدفت مدفعية قوات الجيش الوطني بقصف مكثف تعزيزات للمليشيا الانقلابية في مناطق تمركزها بالدبح والروض والبحابح، قابله قصف مدفعي للمليشيا على تحصينات الجيش في تبة المقبابه وحدائق الصالح وجبل هان, كما طال القصف قرى المواطنين في الضباب والخط الرئيسي وشارع الثلاثين.
الى ذلك استهدفت مقاتلات التحالف العربي بغارة جوية تجمعا للمليشيا في منطقة رأس حبشية في مديرية الوازعية جنوبي غرب تعز اسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفها.
وتمكنت قوات الجيش الوطني من احباط هجوم للمليشيا الانقلابية على تبة شرق في عزلة بني عمر المحاددة لمديرية الوازعية والتابعة لمديرية الشمايتين.
وتتمركز المليشيا الانقلابية في جبال جردد ببني عمر والتي تطل على مديريتي المعافر الوازعية جنوبي غرب تعز.
وقال القيادي الميداني في قوات الجيش الوطني العقيد طالب المعمري ان قوات الجيش الوطني من اللواء 17 مشاة كسرت الهجوم ونفذت هجوماً عكسياً فجر الثلاثاء واستعادت تبة شرق التي حاولت المليشيا السيطرة عليها.
وأكد العقيد المعمري في تصريح خاص لـ “سبتمبر نت” أن الجيش تعامل مع الموقف وكبح جماح المليشيا التي تحاول تحقيق أي انتصار وتريد السيطرة على مرتفعات مهمة ستمكنها من قطع خط التربة تعز.

الصورة للواء خالد فاضل اثناء تفقده الجبهة الشرقية لمدينة تعز – الثلاثاء


أضف تعليقاً