قال طارق السدحان المدير العام المكلف في الهيئة العامة للزكاة والدخل: «إن الهيئة استكملت كافة متطلبات تطبيق الضريبة الانتقائية التي تشمل التبغ ومشتقاته، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الغازية، وهي جاهزة للبدء بتطبيقها بعد أسبوعين»، مؤكدًا أن «كافة التجهيزات التقنية والبشرية لتطبيق الضريبة الانتقائية باتت جاهزة، ويمكن للمكلفين التسجيل ورفع الإقرارات حسب النظام واللائحة المعتمدة».

وبيَّن أن الهيئة نفَّذت حملة توعوية مع كافة الشركاء للتعريف بالضريبة الانتقائية واللائحة التنفيذية المقترحة التي سيتم اعتمادها خلال هذا الأسبوع، واشتملت حملة التوعية على ورش عمل مع المكلفين المحتملين من المصنعين والموردين للسلع المشمولة، جرى خلالها الاستماع لوجهات نظرهم والتعاطي إيجابًا معها. كما قدّمت ورش العمل هذه كافة الإرشادات اللازم اتباعها من قبل المكلفين، وأجابت عن الأسئلة المحتملة.

وأضاف السدحان إن تطبيق الضريبة سيكون على الشركات المنتجة والمستوردة للسلع المشمولة بالضريبة الانتقائية، وعلى هذه الشركات التسجيل على الموقع ورفع إقراراتها كل شهرين، ومن ثم السداد خلال مدة السماح التي تمتد لخمسة عشر يومًا، على أن تشمل في مرحلتها الانتقالية كلَّ من يحوز سلعًا خاضعة للضريبة الانتقائية، سواء كان ملزمًا بالتسجيل الرسمي لدى الهيئة أم لا، إذ سيكون ملزمًا بتقديم إقرار انتقالي إلزامي لمرة واحدة، وسداد الضريبة المستحقة بموجبه خلال (45) يومًا من تاريخ نفاذ اللائحة. وتحث الهيئة جميع الشركات على الاهتمام بمتابعة الإعلانات والمستجدات من خلال الموقع الرسمي للهيئة: www.gazt.gov.sa

.

وقال: «يأتي تطبيق اتفاقيتي الضريبة الانتقائية وضريبة القيمة المضافة بالتنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي في إطار العمل المشترك لدول المجلس في تصميم السياسات العامة وتطبيقها من خلال «الاتفاقية الاقتصادية بين دول مجلس التعاون» و»الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون»، والتأكيد على أن العمل المشترك في كافة المجالات السياسية والاقتصادية هو الأنسب لدول مجلس التعاون».

وتابع: «سيكون لتطبيق الضريبة الانتقائية دورٌ كبيرٌ في الحدّ من الأضرار الصحية المرتبطة بالاستهلاك الكبير للعديد من السلع التي تشملها الضريبة مثل منتجات التبغ، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الغازية، وبالتالي تخفيض تكاليف الرعاية الصحية، ما ينعكس إيجابًا على ترشيد الإنفاق الذي تستهدفه الدولة في برنامج التوازن المالي 2020. كما أن الضريبة الانتقائية ستوفر إيرادًا تعويضيًا من مستهلكي هذه السلع مقابل ما تنفقه الدولة في معالجة الأمراض الناشئة عن استهلاكها، وما تنفقه الدولة في مساعدة المدمنين للإقلاع عن استهلاكها، كما هو الحال في برامج مكافحة التدخين التي تقوم بها وزارة الصحة في كافة مناطق المملكة على سبيل المثال لا الحصر».

وفي ذات الإطار، أعلنت الهيئة العامة للزكاة والدخل عن تطبيق الاتفاقيتين لدول مجلس التعاون الخليجي لضريبتي الاتقائية والقيمة المضافة، حيث سيتم تطبيق الضريبة الانتقائية خلال خمسة عشر يومًا من تاريخ نشر النظام في صحيفة أم القرى اعتبارًا من موعد نشره يوم الجمعة 26 مايو 2017، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة ابتداء من 1 يناير 2018م بنسبة 5%. ويأتي ذلك استنادًا لما جاء في البيان الصحفي الصادر عن الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي يوم الثلاثاء الماضي عن دخول الاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقائية، والاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لدول المجلس حيز النفاذ.