تواصل بورصة تورنتو الكندية جهودها حاليًا من أجل إقناع المسؤولين في المملكة بالفوز بحصة من اكتتاب أرامكو المزمع في النصف الثاني من العام المقبل.

وكشفت رويترز أمس عن تفاصيل العروض والمزايا التي تقدمت بها من أجل ذلك وهى توفر البيئة التنظيمية للاستفادة من الموارد الطبيعية، وزيادة رأس المال من النفط والغاز، واهتمام تجاري قوي من الخارج، مشيرة إلى زيارة وفد من البورصة الكندية المملكة لهذا الغرض في أواخر مارس الماضي، بمشاركة خبراء في البنوك وشركات وساطة . وأبرز الوفد خلال الزيارة أن كندا تتفوق في 10 من كل 12 منطقة استهدفتها للتنمية في مجال التعدين والبنية التحتية، وتبلغ قيمة شركات النفط والغاز المدرجة بالسوق الكندي حوالي 325 مليار دولار. ويتوقع الخبراء أن تأتى كندا في المركز الثالث أو الرابع في قائمة 6 بورصات تتنافس على استقطاب اكتتاب أرامكو هي نيويورك ولندن وسنغافورة وبكين وطوكيو وذلك لأسباب جغرافية وسياسية بحسب الوكالة.

وأعلنت المملكة منذ العام الماضي عن طرح 5% أو أقل من أسهم أرامكو للاكتتاب من أجل المساهمة في تأسيس أكبر صندوق سيادي في العالم وتنويع قاعدة الإنتاج والاستثمار بعيدًا عن النفط.