أكد الأمير فيصل بن تركي، رئيس نادي النصر، استمراره في منصبه الرئاسي للنادي العاصمي، مشيرا في الوقت ذاته، إلى أنه لا يرغب في ترك النصر إلى المجهول.

وقال الأمير فيصل بن تركي ضيف “في المرمى”: الموسم الماضي، والذي قبله حقق النصر نجاحات عدة، الموسم الأخير نافس الفريق على جميع البطولات، ولأسباب عدة فقد جميع الألقاب.

وزاد: جمهور النصر من حقه أن يغضب، لكنني لن أترك النصر إلى المجهول، وهذا من موقع مسؤوليتي يحتم علي ذلك، أنا لست متمسك بالكرسي الرئاسي، والمجلس الشرفي هو من أعادني من جديد عقب تقديمي الاستقالة.

وأردف رئيس النادي العاصمي: النصر ناد كبير، أنا دفعت أكثر من 250 مليون من أجل اعادة النصر إلى منصات التتويج، النصر مهره غالي.

وواصل بقوله: أنا مضطر على دفع 80 مليون ريال، وسأتكفل بدفع 50 مليون من جيبي الخاص خلال الموسم المقبل، لأن عقد صلة يبدأ في شهر أغسطس.

وأضاف: لم يطلب أي لاعب مغادرة الفريق، وحافزي هو اعادة النصر للبطولات واسعاد جماهيره، وأطلب من الجميع التكاتف مع الإدارة.