الموصل.. مقتل 23 داعشياً في قصف جوي واشتباكات

الموصل.. مقتل 23 داعشياً في قصف جوي واشتباكات

داعش ينفذ إعدامات بحق 13 مدنياً بتهمة محاولة الفرار بالجانب الغربي للموصل

دبي – قناة العربية
قُتل 23 عنصراً من “داعش”، في قصف جوي واشتباكات بالجانب الغربي من مدينة الموصل، وفق مصدر في #الشرطة _الاتحادية_العراقية.
فيما قال مصدر أمني آخر إن تنظيم “داعش” أعدم 13 مدنياً بتهمة محاولة فرارهم من منطقة سيطرته بالجانب الغربي من مدينة #الموصل مركز محافظة #نينوى.
ونفى المتحدث باسم العمليات المشتركة خبر تأجيل العمليات العسكرية في الموصل القديمة، مؤكداً أن السيطرة على آخر جيوب “داعش” في المدينة باتت وشيكة.
هذا وحذر مسؤول عراقي من تسلل قادة التنظيم من نينوى إلى الحدود المشتركة بين محافظتي #صلاح_الدين و #ديالى، داعياً إلى تكثيف الجهود الأمنية فيها.
وبين مسؤول نيابي وآخر أمني تضارب الأنباء عن عمليات #الساحل_الأيمن من الموصل، وتحديداً الموصل القديمة آخر مواقع التنظيم في المدينة.
النائب عن محافظة نينوى، أحمد الجبوري، كشف عن أن القيادة العسكرية في الموصل قررت تأجيل معركة السيطرة على ما تبقى من مناطق “داعش”، مبرراً ذلك بضرورة وضع خطة تضمن نجاح القوات، وتسبب أقل عدد ممكن من الخسائر المدنية.
وأضاف أن القوات العراقية ترى أن خطة جديدة أصبحت ضرورية، بسبب خصوصية المنطقة بكثافتها السكانية وأزقتها الضيقة.
تصريح الجبوري أدى إلى نفي المتحدث الرسمي باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول توقف العمليات، مؤكداً استمرارها، بل مبيناً أن مسألة السيطرة على الجانب ستنتهي قريباً.
وعلى نطاق آخر، حذر قائممقام قضاء الخالص شمال ديالى، عدي الخدران، من تسلل قادة التنظيم من الموصل إلى المنطقة الحدودية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين، بحسب وكالة الأنباء العراقية.
وطالب #القوات_العراقية بإغلاق الثغرات الأمنية في حدود المحافظتين، إذ تعد المناطق الحدودية بينهما من المناطق غير المستقرة أمنياً، والتي تشهد نشاطاً واضحاً للتنظيم في الآونة الأخيرة، بحسب قوله.


أضف تعليقاً