توقعت مؤسسة النقد ضخ استثمارات بقيمة 200 مليار ريال في القطاع السياحي بحلول 2020، تحقق 134 مليار ريال قيمة مضافة في القطاعات الاقتصادية الأخرى، خاصة الإسكان والغذاء والهدايا.

وأشار تقرير قسم الدراسات والأبحاث في المؤسسة، إلى أن هذه الاستثمارات ستؤدي إلى توليد 280 ألف وظيفة على الأقل، وأن يرتفع إسهام السياحة في الناتج المحلي حاليا من 3.1 % إلى 9.3 % في نفس الفترة.

وذكر التقرير أن القطاع يحقق حاليا قيمة مضافة قدرها 80 مليار ريال ريال سنويا، فيما يبلغ إجمالي العاملين به 800 ألف، 28% منهم سعوديون.

وقدر حجم الإنفاق على السياحة الداخلية بنحو 48 مليار ريال، والخارجية 84 مليار ريال، فيما بلغ عدد الرحلات الداخلية 46 مليون رحلة والخارجية 21 مليون رحلة.

ولفت التقرير إلى وجود فرص كبيرة للاهتمام بالقطاع من خلال الاستفادة من الأراضي المقدسة والبنية التحتية الكبيرة، مشيرا في السياق ذاته إلى أن من أبرز التحديات ضعف الاستثمارات في الوقت الراهن، والعمل الموسمي.

ودعا التقرير إلى أهمية تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في إقامة المشروعات، ودعم قطاع التمويل وتشجيع مراكز الأبحاث على الاهتمام بالقطاع، مبينا أن مساهمة السياحة في الناتج المحلي في المملكة تعد متواضعة مقارنة بالأردن 20% و17% في المغرب، و16% في إسبانيا و9% في الإمارات و8% في أمريكا.