يقود مركز #الملك_سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة اليمنية أكبر حملة دوائية لمواجهة وباء #الكوليرا في #اليمن،
وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وجه بهذه الحملة.

وتتمثل تلك الحملة في انطلاق 25 شاحنة، تحمل 550 طناً من الأدوية والمستلزمات الطبية، تكفي لعلاج عشرات الآلاف من اليمنيين.

فأمس الثلاثاء اتجهت قافلة مركز الملك سلمان الإغاثية براً عبر #منفذ_الوديعة إلى #مأرب، ليتم بعد ذلك توزيع كميات الأدوية على جميع المحافظات التي ينتشر فيها المرض، وفي مقدمتها العاصمة #صنعاء عبر مكاتب وزارة الصحة.

وكانت مصادر صحية أممية عبرت عن قلقها الشديد من انهيار شامل للنظام الصحي في اليمن والنقص الحاد في الأدوية والغذاء، وصعوبة وصول الإمدادات الإغاثية إلى المناطق المتضررة تحديدا، تلك الخاضعة لسيطرة الميليشيات.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية أعلنت عن ارتفاع عدد الوفيات إلى 350 حالة خلال أقل من ثلاثة أسابيع، وارتفاع عدد الحالات المشتبه بها إلى 32 ألفا.

كما ذكرت تقارير أن 6 ملايين وسبعمئة ألف يمني يهددهم الوباء. كما قدرت منظمة الصحة العالمية عدد الإصابات المحتملة خلال ستة أشهر بمئتي ألف إصابة إذا لم يتم السيطرة على المرض.