بريطانيا ترفع حالة التأهب بعد هجوم مانشستر

بريطانيا ترفع حالة التأهب بعد هجوم مانشستر

 

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي رفع حالة التأهب الأمني في البلاد من حاد إلى حرج، وهو المستوى الأعلى، وذلك في ضوء التحقيقات التي تجريها السلطات في هجوم مانشستر الذي تبناه تنظيم الدولة.
وقالت ماي إن التحقيقات تشير إلى احتمال وجود مجموعة لها ارتباط بمنفّذ الهجوم سلمان رمضان عبيدي (22 عاما) ذي الأصول الليبية.
وأضافت في مؤتمر صحفي عقدته بالعاصمة لندن عقب اجتماع أمني رفيع، أن وزير الدفاع وافق على طلب الشرطة تدخّلَ الجيش للمساعدة في الحفاظ على الأمن في البلاد.
وفي تصريح سابق، قالت ماي إن هجوم مانشستر إرهابي وكان يهدف إلى إيقاع أكبر عدد من الضحايا، مشيرة إلى أنه يعد من بين أسوأ الاعتداءات التي شهدتها بريطانيا.
وكانت السلطات البريطانية أعلنت مقتل 22 وإصابة 59 في تفجير عند أحد مداخل قاعة “مانشستر أرينا” حيث كانت تقام حفلة لمغنية أميركية في مدينة مانشستر شمالي البلاد. وقد أعلن تنظيم الدولة أن أحد عناصره نفذ الهجوم مساء الاثنين بواسطة عبوات ناسفة.

هجوم وشيك

وأوضح مراسل الجزيرة أمان الله غنيم أن رفع حالة التأهب من حاد إلى حرج يعني أن لدى السلطات معلومات مؤكدة بشأن هجوم إرهابي وشيك.
وأشار المراسل إلى أن هذا الإعلان يأتي بعد زيارة ماي إلى مانشستر ولقائها القادة الأمنيين هناك، وعقب اجتماع أمني ثان رفيع عقدته في لندن.
وأضاف أن هذا الإجراء -وهو رفع التأهب من المستوى الرابع إلى المستوى الأخير (الخامس)- لا يتم إلا نادرا، مشيرا إلى أن المستوى الرابع لم يرفع منذ ثلاث سنوات.
ويعد هجوم مانشستر الأكثر دموية في بريطانيا منذ 7 يوليو/تموز 2005 حين فجر أربعة أشخاص أنفسهم في مترو لندن في ساعة الازدحام، مما أدى إلى مقتل 52 شخصا وإصابة 700 آخرين بجروح.
وفي خطوة وصفت بالتحدي للتفجير، تجمع آلاف من السكان في وسط مانشستر الثلاثاء حيث أقيمت مراسم التأبين أمام مبنى البلدية.
واستقطب التجمع ممثلين لديانات مختلفة أدانوا التفجير الذي وقع بينما كانت الجماهير تهم بمغادرة حفل المغنية الأميركية أريانا غراندي عقب انتهائه.
ونقلت رويترز عن منتسبين للطوائف المسلمة والمسيحية واليهودية وطائفة السيخ بالمدينة أنهم يريدون إظهار أن مانشستر لن ترضخ رغم الصدمة التي تئن تحت وطأتها.
المصدر : الجزيرة + رويترز
كلمات مفتاحية: تيريزا ماي مانشستر سلمان رمضان عبيدي هجوم مانشستر بريطانيا أريانا غراندي


أضف تعليقاً