أقبل عناصر من الشرطة الى البيت حيث قتلت الطفلة وافتادوا الطفل وأهله للاطلاع منهم عما حدث

فجأة ضغط الطفل على الزناد حين وجه البندقية إلى الطفلة ليهددها، وفجأة انطلقت رصاصة طائشة وأصابتها، على حد ما نشرت صحيفة Perfil المحلية، في خبر موسع ومعزز بفيديو بثته في موقعها، ويوثق أكثر تفاصيل مقتل الطفلة، وهو الذي نقلته “العربية.نت” من قناة “يوتيوبية” وبنهايته نسمع التلاميذ يصرخون ويولولون حين فاجأهم الزميل المازح برصاص أبيه، وقتل زميلتهم التي لم تنشر وسائل الإعلام الأرجنتينية اسمها ولا صورتها، ولا اسم وصورة قاتلها الصغير.

وعبر الوكالات ورد أن Facebook شهد حوادث عدة مشابهة، تنوعت بين الاعتداء الجنسي وجرائم القتل، كواحدة في تايلاند، قتل فيها أحدهم طفلته انتقاما من زوجته، وجريمة قتل لمسن في أبريل الماضي. ومع أن مؤسس الموقع، #مارك_زوكربيرغ، تعهد بالقضاء على

هذه الظاهرة، إلا أن الأمور لا تزال خارج سيطرة أحد.