أخطاء تحكيمية أثرت على ترتيب جدول الليغا

أخطاء تحكيمية أثرت على ترتيب جدول الليغا

يتجه ريال مدريد للفوز بلقب الليغا بعد خمس سنوات من الانتظار، ويتصدر الملكي جدول الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن برشلونة ويحتاج نقطة واحدة فقط من مباراة ملقا الأحد المقبل ليتوج رسميا بلقب البطولة.

غير أن الأخطاء التحكيمية التي كان بعضها كارثيا أثر على ترتيب جدول الليغا، ومنح الريال الأسبقية على برشلونة.

ولكن هذه الأخطاء ليست السبب الوحيد وراء تراجع الفريق الكتالوني الذي ضيع نقاطا سهلة وخسر من فرق كانت نتيجة مبارياتها على الورق في صالح البرسا.

وتاليا عشرة أخطاء تحكيمية بارزة هذا الموسم:

هدف ملغى لبرشلونة:

أثبتت الإعادة أن هدفا ألغي للبرسا في مواجهة ريال بيتيس عندما أخرج مدافع الفريق ماندي الكرة من داخل المرمى لتنتهي المباراة بين الفريقين بالتعادل 1-1.

ضربة جزاء لبرشلونة:

يسدد الأرجنتيني ليونيل ميسي كرة من داخل منطقة الجزاء يصدها لاعب فياريال برونو سوريانو بيده، لكن الحكم لم يحتسب شيئا وانتهت المباراة بخسارة البرسا بهدف نظيف.

هدف صحيح لبيكيه:

استضاف برشلونة ملقا في الكامب نو، لكن أصحاب الأرض فشلوا في هز الشباك وانتهت المباراة بالتعادل دون أهداف مع إلغاء الحكم هدفا صحيحا للمدافع جيرارد بيكيه بداعي التسلل، وأثبتت الإعادة أن البرتغالي أندريه غوميز -الذي مرر الكرة لبيكيه- لم يكن متسللا كما أن الإسباني الدولي كان خلف البرتغالي.

ضربة جزاء لروبرتو:

حل برشلونة ضيفا على ملقا في الإياب وخسر بهدفين نظيفين لكن الحكم أعطى ركلة حرة لبرشلونة بدلا من ضربة الجزاء بعد خطأ ارتكب على مدافع البرسا سيرجيو روبرتو داخل منطقة الجزاء وليس خارجها، طبقا للإعادة التلفزيونية.

هدف تسلل لراموس:

ريال مدريد استضاف ملقا في البرنابيو وهزمه 2-11 بعدما سجل قائد الميرينغي سيرجيو راموس الهدف الثاني للريال (2-صفر) من موقف تسلل، وفق الإعادة التلفزيونية.

طرد نافاس:

في الدقيقة الـ 21 من مباراة الريال وريال بيتيس ارتكب الحارس كايلور نافاس خطأ واضحا على مهاجم الفريق الأندلسي براسينيتش خارج منطقة الجزاء بعدما كان منفردا بشكل كامل في المرمى، غير أن الحكم لم يرفع حتى البطاقة الصفراء وانتهت المباراة بفوز الريال 2-1 بعدما كان متأخرا بهدف نظيف.

طرد راموس:

أظهرت الإعادة التلفزيونية أن قائد الملكي راموس كان يستحق الطرد بسبب اعتدائه على لاعب ديبورتيفو لاكورونيا سيدني ريشيل أمام الحكم، لكن الأخير أنذر راموس ولم يطرده ليعود قائد الملكي ويسجل هدف الفوز في الوقت القاتل ويمنح نقاط المباراة للريال 3-2.

ركنية خاطئة:

حل برشلونة ضيفا على ديبورتيفو، وانتهت المباراة بخسارة الضيوف 2-11، لكن الإعادة أظهرت أن الركنية التي جاء منها الهدف الثاني لم تكن صحيحة لأن الحارس تير شتيغن لم يلمس الكرة قبل خروجها.

هدف صحيح لسوسييداد:

استضاف ريال سوسييداد برشلونة وانتهت المباراة 1-11. لكن المباراة شهدت إلغاء هدف صحيح لأصحاب الأرض، حيث أظهرت الإعادة أن المهاجم جيانمي لم يكن متسللا.

ضربة جزاء صحيحة:

أكدت صحيفة ماركا أن سلتا فيغو يستحق ضربة جزاء في مواجهته مع الملكي، وأقرت بأن طرد مهاجم فيغو إياغو آسباس بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية لاعتبار الحكم أنه “يمثل” كان خاطئا. يذكر أن المباراة انتهت بفوز الملكي 4-1، ولكن هذه الحادثة جاءت والنتيجة كانت تشير لتقدم الريال 2-صفر.


أضف تعليقاً