نائب رئيس الجمهورية يترأس اجتماعاً استثنائيا في مأرب

نائب رئيس الجمهورية يترأس اجتماعاً استثنائيا في مأرب

 

ترأس نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الثلاثاء،اجتماعاً استثنائياً في محافظة مأرب ضم كلاً من رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي وقادة المناطق والوحدات العسكرية بحضور ممثل قوات التحالف في مأرب العميد الركن إبراهيم الحربي والقائم بأعمال قائد القوة الإماراتية بالنيابة العقيد الركن ابراهيم عيسى الظاهري وعدد من الضباط العسكريين من الأشقاء في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وناقش الاجتماع التطورات والمستجدات الميدانية وسير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات وما تحقق من انتصارات على أيدي أبطال الجيش الوطني وما يتمتع به المرابطون من معنويات قتالية عالية.

ونقل نائب رئيس الجمهورية تحيات فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للقادة العسكريين وللمقاتلين الأبطال..مثمناً في الوقت ذاته دور دول التحالف وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وما قدموه من دعم وإسناد لا يمكن للتاريخ أن يغفله وسيسجله في صفحاته البيضاء. وحيا نائب الرئيس في اللقاء بسالة المقاتلين الأبطال ومنتسبي قوات التحالف الداعمة للشرعية في اليمن وما يسطرونه من ملاحم بطولية في وجه ميليشيا الانقلاب وما يحققونه من نجاحات كبيرة..مؤكداً بأن اليمنيين عازمون على استعادة الدولة وبناء اليمن الاتحادي المكون من ستة أقاليم بما يضمن أمن اليمنيين واستقراره وحماية مصالح الأشقاء والأصدقاء.

واطلع نائب الرئيس على الجهود المبذولة في بناء الوحدات العسكرية وتأهيلها وتحسين اوضاع المقاتلين والوفاء بالواجبات نحوهم..مشدداً على مضاعفة الجهود وضرورة التحلي باليقظة والجاهزية القتالية والصبر والتضحية حتى تحقيق النصر الذي بات قريباً بإذن الله.

وسجل الفريق الركن علي محسن صالح شكره وتقديره لكل القادة العسكريين ولأبناء المؤسسة العسكرية والأمنية في كل أرجاء الوطن على مواقفهم الشجاعة ورفضهم الانخراط في صفوف الميليشيا الفوضوية والإرهابية وانحيازهم لخيار الشرعية والدولة الكفيلة بإنهاء معاناة أبناء الشعب اليمني التي خلفها الانقلاب..داعياً في الوقت ذاته ما تبقى من أحرار الجيش والأمن وكل مكونات اليمن إلى اغتنام الفرصة واللحظة الوطنية المناسبة والوقوف إلى جانب الدولة والعمل على وقف تلك المأساة التي تتفاقم يوماً بعد آخر بفعل وجود الميليشيا وغياب مؤسسات الدولة.

من جانبهم أكد رئيس هيئة الاركان العامة والقادة العسكريين الحاضرين في اللقاء بأن عجلة التحرير وبناء وحدات الجيش وترسيخ دعائم الدولة، مستمرة ولن تتوقف حتى تُستعاد كل أراضي اليمن..معبرين عن تقديرهم لاهتمام ومتابعة القيادة السياسية بقيادة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح وما يبذلونه من جهود جبارة في استعادة الدولة وتثبيت الأمن والاستقرار وتحقيق أحلام وطموحات اليمنيين.

سبأ


أضف تعليقاً